• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

استشهاد وإصابة 26 مقاتلاً بهجومين على نقاط عسكرية

الجيش المصري يصفي 40 إرهابياً في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 يوليو 2017

القاهرة (وام، وكالات)

تمكنت قوات الجيش المصري من تصفية 40 إرهابياً على الأقل وتدمير ست سيارات تابعة للعناصر الإرهابية خلال محاولتها استهداف إحدى النقاط الأمنية برفح في شمال سيناء، وأعلنت القوات المسلحة المصرية، عن مواصلة قوات إنفاذ القانون لعمليات تمشيط للمناطق المتاخمة لمحيط الهجوم الارهابي الذي وقع أمس جنوب مدينة رفح شمال سيناء، وتصدت له القوات بالتعاون مع القوات الجوية.

وقالت القوات المسلحة المصرية، في بيان لها، إنه عقب وقوع الحادث الإرهابي وحدوث عملية لتبادل إطلاق النار أسفرت عن مقتل أكثر من 40 إرهابياً وإصابة العشرات منهم، كانوا يرتدون ملابس تشبه الزي العسكري، وتدمير عدد من العربات المشاركة في تنفيذ الهجوم، بدأت القوات على الفور عمليات التمشيط، بهدف القضاء على باقي العناصر الإرهابية التي فرت هاربة في مناطق الزراعات والدروب الصحراوية بالمنطقة.

وكان المتحدث العسكري، العقيد أركان حرب، تامر الرفاعي، أعلن صباح أمس، عن تصدي قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء بالتعاون مع القوات الجوية لمحاولة استهداف بعض نقاط الارتكاز الأمني جنوب مدينة رفح، أسفرت عن مقتل أكثر من 40 تكفيريا واصابة العشرات منهم وتدمير عدد من العربات المشاركة في تنفيذ الهجوم. وتحركت عناصر الدعم من قوات انفاذ القانون لمعاونة اعمال قتال القوات داخل نقاط الارتكاز الأمني، وبمشاركة عدد من الطائرات المقاتلة وتمكنت من حصر وتدمير العناصر الإرهابية، وإصابتها اصابات مباشرة وتكبيدها خسائر فادحة.

ونشر الموقع الرسمي لوزارة الدفاع المصرية، فيديو للضربات الجوية ضد العناصر التكفيرية، بشمال سيناء. وأظهرت الضربات الجوية المركزة تدمير 6 عربات للعناصر التكفيرية، كما تم نشر صور لجثثهم عقب إحباط العملية الإرهابية التي أسفرت عّن استشهاد وإصابة 26 مقاتلاً من أبطال القوات المسلحة.

ودان المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم الخارجية المصرية هجوم سيناء الإرهابي الذي وقع أمس. وقال أبوزيد في تدوينة له على موقع تويتر «إنه مع كل قطرة ينزفها «شهيد» نزداد إصرارا على دحر الإرهاب، مضيفا أن معركتنا ضد من استباحوا الدم الطاهر وسينال كل من خطط ونفذ ومول وتستر وبرر جزاءه». وقال السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن، إنه يشعر بالاشمئزار من الهجوم الإرهابي على أفراد القوات المسلحة المصرية أثناء قيامهم بواجبهم في رفح في شمال سيناء. وأضاف «بالنيابة عن الحكومة البريطانية، أدين هذه الهجمات بشدة». وقال في بيان له: «تعلم بريطانيا الحزن والغضب الذي يشعر به المصريون اليوم. ونقدم تعازينا العميقة لأسر ورفاق الشهداء والمصابين». وتابع: «ستواصل المملكة المتحدة في الوقوف مع مصر في المعركة ضد الإرهاب، والتطرف الذي يغذيه، وهذه الهجمات غير إنسانية، سواء في مصر أو في إنجلترا، تعزّز تصميمنا لهزيمة الإرهابيين القَتَلى». ... المزيد