• الخميس 26 شوال 1438هـ - 20 يوليو 2017م

الإمارات تدين الهجمات الإرهابية في القطيف وسيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 يوليو 2017

أبوظبي (وام)

أدانت دولة الإمارات بشدة الاعتداء الإرهابي الذي استهدف دورية أمن أثناء أداء مهامها لحفظ الأمن في حي المسورة في محافظة القطيف بالمملكة العربية السعودية. وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها عن شجبها واستنكارها الشديد لهذا الحادث الإرهابي.. مؤكدة موقف الإمارات الثابت والرافض للإرهاب بكل صوره وأشكاله. ودعت إلى تكاتف جهود المجتمع الدولي في مواجهة هذه الظاهرة والتصدي لها باعتبارها ظاهرة عالمية تهدد الأمن والاستقرار الدوليين. كما أعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي عن خالص التعازي لحكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة ولذوي الشهيد جراء هذه الجريمة النكراء.. متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

وأدانت دولة الإمارات بشدة الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا حاجزاً عسكرياً بشمال سيناء .

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان أمس تضامن دولة الإمارات مع جمهورية مصر العربية الشقيقة، ووقوفها إلى جانبها في مواجهة هذا العمل الإجرامي الخبيث، وقالت « نقف مع مصر الدولة والشعب ضد التطرف والإرهاب «، واصفة هذه العملية الإرهابية بأنها جريمة جديدة تضاف إلى السجل الأسود للإرهاب والإرهابيين.

ودعت دول العالم كافة إلى الوقوف صفاً واحداً من أجل اجتثاث هذه الآفة الخطيرة التي تهدف إلى تدمير المجتمعات، ونشر الفوضى وبث روح الصراع والفرقة بين أبناء الوطن الواحد. وأشادت الوزارة بدور قوات الأمن المصرية التي أحبطت هذا الهجوم الإرهابي، حيث تمكن الجيش المصري من تدمير عدد من العربات وتصفية عدد من المسلحين الذين هاجموا نقطة تفتيش عسكرية شمال سيناء. وأعربت الوزارة في ختام بيانها عن تعازي دولة الإمارات لمصر قيادة وحكومة وشعباً، ولذوي الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى.