• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأميرة كارولين: أنا ضد الاملاءات في الموضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

(أ ف ب)

أكدت كارولين أميرة موناكو العضو في لجنة تحكيم لاختيار مصممين شباب في مهرجان إيير في جنوب شرق فرنسا في مقابلة أنها تعارض «الإملاءات» في مجال الموضة معربة عن سعادتها بسبب «الحرية» التي يتمتع بها جيلها في مجال الملابس. وأكدت أميرة هانوفر ابنة جريس كيلي والأمير رينيه «يجب ألا نخشى ارتكاب هفوة في مجال اختيار الملابس..  أنا ضد الاملاءات في مجال الموضة».

ويعتبر هذا المهرجان منصة انطلاق دولية للمصممين الشباب والمصورين. ويرئس دورته الـ30 الراهنة المصمم العالمي كارل لاجرفيلد. وقالت الأميرة «في السابق كان ينبغي احترام مبادئ وكانت ثمة محظورات لم تعد قائمة اليوم فكان ينبغي مثلا عدم انتعال حذاء أبيض بعد الأول من سبتمبر أو عدم وضع جواهر مصنوعة من الماس قبل الساعة الخامسة من بعد الظهر. كما كان ينبغي ان تكون حقيبة اليد متناسقة مع الحذاء وكان ممنوعا الخروج من دون اعتمار قبعة ووضع قفزات. كانت هناك قواعد صارمة اما الان فلدينا حرية كبيرة». وأوضحت «والدتي (الأميرة غريس) لم ترتد سروال جينز في حياتها».

وأضافت الأميرة التي ارتدت سروالا كحليا واسعا من تصميم دار «سيلين» ووضعت نظارات «شانيل»، «كان جيلي ربما الأول الذي يتمتع بحرية على صعيد الموضة واللباس». وتابعت «للمرة الأولى أصبحت هناك ملابس للشباب في نهاية الستينات ومطلع السبعينات. أما قبل ذلك فكانت الفتيات يخضعن لقوالب معينة مثل أمهاتهن».

وبسؤالها عن أسلوبها خاصة أن عدسات المصورين تلاحقها على الدوام، قالت الأميرة كارولين «لا أعرف إن كان لدي اسلوب خاص بي فعلا، لكن الممتع في الامر هو إمكانية التغيير. فهذا رهن بالمناسبة، فثمة ملابس للعمل وملابس لمناسبات اخرى. لكن ينبغي ان اعترف اني ابحث دوما عن الراحة!».  واضافت الاميرة «لا يمكن فصل الموضة عن الحقبة المرتبطة بها ينبغي عدم الظن إنها أمر سطحي».

 ولا تحضر الاميرة كارولين الكثير من عروض الأزياء إلا أنها سعيدة بمشاركتها في لجنة التحكيم التي ترئسها فيرجيني فيار مديرة استديو التصميم في دار «شانيل» وهي من صديقاتها منذ فترة طويلة. وقالت «تحمست كثيرا للفكرة فهي مناسبة لاكتشاف مواهب ناشئة ومتابعتها عن كثب». وقد حضرت الجمعة مع بقية اعضاء لجنة التحكيم العرض الاول للمجموعات التي قدمها عشرة مصممين وصلوا إلى المرحلة النهائية معربة عن «إعجابها» الكبير بالنتائج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا