• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الدولة غدت لاعباً أساسياً في المنطقة والمحافل الدولية

بناء الإنسان يتصدر أجندة نهضة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

أبوظبي (وام)

كانت دولة الإمارات العربية المتحدة منطقة صحراوية حارة ذات كثافة سكانية قليلة..ولم تكن تملك سوى القليل من مصادر الثروة الطبيعية أهمها الخيران الشاطئية والتي جذبت على استحياء القليل من التجمعات السكنية وضمت تلك المساكن الطينية القديمة عدداً قليلاً من أبناء الإمارات الطيبين ذوي الذكاء والطموح.. فكان لهم باع طويل في التجارة وأهلهم صبرهم وسط البيئة القاسية للإمساك بزمام مهنة الغوص وتجارة اللؤلؤ في منطقة الخليج.

لم تكن دولة الإمارات تمتلك في ذلك الوقت أية قاعدة اقتصادية تذكر. ولم تتوافر فيها سوى مستويات بدائية من الرعاية الصحية والتعليم. وعلى هذا المنوال سارت الإمارات قديماً. وظل وضع الأكواخ الطينية القديمة المطلة على الخيران كما هو دون تغيير حتى اكتشاف النفط في بدايات النصف الثاني من القرن الماضي وحتى بعد ظهور النفط فقد تم استخراجه بكميات قليلة لا تضاهي تلك الموجودة في دول الجوار. ومع ذلك كانت دولة الإمارات تزدهر لأن الله حباها بالنفط وبمؤسس وقائد وطني هو المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».. وفي عهده لم يكن الازدهار الذي شهدته الإمارات على المستوى المحلي فحسب. إنما غدت لاعباً أساسياً في المنطقة والمحافل الدولية.

كما أصبحت مركزاً اقتصادياً لعمليات إعادة التصدير في الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية. فتحولت الخيران الضحلة الساكنة إلى ورش تجارية كبيرة تعج بالحركة والنشاط ليل نهار. وتطورت تلك الخيران من برك بسيطة لصيد الأسماك حتى أصبحت اليوم من أكبر الموانئ العالمية بلا منافس مثل ميناء خليفة في أبوظبي وميناء جبل علي في دبي. كما أصبحت ثالث أكبر مشغل للموانئ في العالم إثر فوز «دبي العالمية» بعدد من صفقات تشغيل أكبر الموانئ في العالم.

وتتمتع الإمارات بسوق أسهم نشط وآخر عقاري واعد.. فعلى سبيل المثال فإن شركة الدار العقارية وشركة التطوير والاستثمار السياحي ومنازل ومبادلة وريم للتطوير وإعمار تعد حسب التقارير الأخيرة من أكبر مطوري العقارات على مستوى العالم. أما المشاريع الإنشائية العملاقة التي شهدتها الدولة وظهرت معالمها اليوم في العاصمة «أبوظبي» بشكل واضح كمنطقة جزيرة الريم ومنطقة جزيرة الماريا ومنطقة شاطئ الراحة ومنطقة جزيرة ياس ومنطقة جزيرة السعديات وفي مدينة دبي كجزيرة النخلة وبرج العرب وبرج خليفة، فقد غدت نموذجاً يحتذى به، ويلفت الأبصار، ويشد الانتباه إلى ما يحدث في هذه البقعة من العالم التي تشهد تحولات جذرية في الجغرافيا وطبيعة المكان التي كانت غالبيتها عبارة عن رمال متحركة حسب اتجاه الرياح. وتحولت اليوم لواحدة من أفضل المدن العالمية.

البداية كانت بملحمة قائدها الشيخ زايد الذي سخر كل الإمكانات المتاحة لتحقيق نهضة البلاد وتقدمها. وليس غريباً عليه أن يوفر هذه الإمكانيات فهو صاحب المقولة الشهيرة: «إن العلم هو الطريق الوحيد للنهضة والتقدم ومواجهة تحديات العصر وخدمة التنمية في الدول النامية. ودولة الإمارات حريصة على المشاركة قولاً وعملاً في دعم استراتيجية التنمية ونقل التكنولوجيا إلى دول العالم الثالث». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض