• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

للمساهمة في بناء اقتصاد معرفي وتحديد الأولويات البحثية الوطنية

«التعليم العالي» و «التربية» توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز الشراكة البحثية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مايو 2014

وقع معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومعالي حميد بن محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم أمس في مقر جامعة الإمارات مذكرة تفاهم للتعاون والشراكة بشكل وثيق وعلى أسس علمية مستمرة.

وتنص الاتفاقية على تعزيز قيمة الدراسات والبحوث التربوية ونشرها في الأوساط التربوية بالميدان التعليمي والمؤسسات الأكاديمية وتحقيق التعاون في تأمين الدعم البحثي من خلال توفير الكفاءات ذات الخبرة والتخصص.

كما تنص على تبادل البحوث والإصدارات المتوافرة لدى الطرفين وأية أنشطة مشتركة تساهم في نشر الثقافة التربوية والبحثية والتنسيق فيما بينهما لابتعاث الطلبة لدراسة تخصصات تلبي احتياجات الميدان التربوي.

وأعرب معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان عن تفاؤله بالنتائج التي ستسفر عنها المذكرة مؤكداً دور الوزارة في تمثيل قطاع التعليم العالي والبحث العلمي في الدولة.

وقال إن التوقيع جاء للمساهمة في بناء اقتصاد معرفي تنافسي ولتحديد الأولويات البحثية الوطنية والقيام بدور رئيس في تعزيز البحث والتطوير والابتكار والإبداع في الدولة.

وأضاف أنها تهدف إلى تشجيع المبتكرين والمبدعين وبناء القدرات البحثية الوطنية وبناء نظام ابتكار وطني للدولة. كما تهدف إلى الارتقاء بمستوى الأداء التربوي والتعليمي في التعليم ما قبل الجامعي واستثمار الطاقات البشرية لبناء مجتمع المعرفة وتعميق قيم المواطنة. وأكد معاليه أن ذلك يتمثل في إعداد مناهج وطنية بمعايير الجودة العالمية، كي تبني مواطناً صالحاً ومتعلماً مبدعاً يسهم بفاعلية في الارتقاء بمجتمعه. وتم توقيع المذكرة تلبية لرغبة وزارة التعليم العالي في توطيد أواصر التعاون والشراكة مع الجهات المعنية لدعم احتياجات المجتمع وتعزيز التفاعل بين الأركان الرئيسية للابتكار مثل الجامعات والجهات الحكومية وقطاع الصناعة بما يدعم إجراء البحث والتطوير وبناء القدرات البحثية. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض