• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

مصرع 250 عنصراً من التنظيم بينهم قيادات بارزة

القوات العراقية تسيطر على «القيارة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 أغسطس 2016

سرمد الطويل (بغداد)

أعلن قائد القوات البرية العراقية الفريق رياض جلال توفيق أمس، استعادة السيطرة على بلدة القيارة الاستراتيجية الواقعة على بعد 60 كلم جنوب الموصل من أيدي تنظيم داعش.

وقال توفيق الذي يرافق القوات العراقية في القيارة: «أحكمنا السيطرة على المدينة من كل الجوانب، واستطعنا بوقت قياسي القضاء على الجيوب الموجودة داخلها»، مضيفاً: «تعمل الهندسة العسكرية حالياً على تمشيط المدينة من العبوات الناسفة».

وكانت القوات الأمنية العراقية، وأبرزها قوات مكافحة الإرهاب، بدأت الثلاثاء عملية اقتحام القيارة جنوب الموصل، كبرى مدن محافظة نينوى وآخر أكبر معاقل التنظيم الإرهابي في العراق.

من جانبه رحب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بهذا التقدم، معتبراً إياه خطوة مهمة نحو استعادة الموصل.

وقال في بيان نقله مكتبه الإعلامي: «حققت قواتنا البطلة نصراً كبيراً وخطوة مهمة على طريق تحرير الموصل، وألحقت هزيمة منكرة بعصابة داعش الإرهابية».

وأضاف: «بهذا الإنجاز والنصر الباهر، أتقدم بالتهنئة لأبناء شعبنا العراقي الكريم بتحرير ناحية القيارة الاستراتيجية والمناطق المحيطة بها، والذي يأتي بعد تحرير قاعدة القيارة العسكرية».

واعتبر أن ذلك «يعني تقريب المسافة نحو الهدف الكبير المتمثل باستعادة مدينة الموصل ومحافظة نينوى بشكل عام، وإنقاذ أهلها من جور وظلم العصابات الظلامية المجرمة وإعادتها إلى حضن الوطن».

وقال قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الأسدي، إن «فوج مكافحة الإرهاب واللواء 71 والفرقة 15 وفوج 37 مدرع والشرطة المحلية تمكنت من استكمال تحرير ناحية القيارة بالكامل من قبضة داعش بعد استئناف العملية». وأضاف أن «القوات المذكورة تمكنت من قتل ما يقارب 250 عنصراً من داعش بينهم قيادات بارزة من جنسيات أجنبية وعربية ومحلية عراقية أيضاً».

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء