• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ليس للنشر

أبو خماس والخصخصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مايو 2014

صديقنا أبو خماس من موظفي العهد القديم الذين لم يكملوا دراستهم فخرج من أول الإعدادي وعمل في الجيش، وبعد سنوات طويلة انتقل إلى وظيفة مدنية ولم يحاول العودة إلى الدراسة، واكتفى ببناء أسرة من عشرة أفراد.

وصادف أن التقيته في إحدى المناسبات العامة، وسألني سؤالاً وهو يتلفت يميناً ويساراً. اسمع يا ولدي «أنا يا ما حاميت عنك جدام أبوك يوم الشهادة فاضحتنك (كله ناجح جوازاً) واليوم يومك تساعدني». فنظرت لبوخماس، وقلت له (فالك طيب يابوخماس، وأنا حاضر باللي تامر فيه لكن هناك 3 أشياء ما سويها -1 ضرابه ما ضارب 2- سلف ما سلف 3- وعلى زواج ما أشهد وغير جذيه.. خذ عيوني)، وقال لي: أريد أفهم شو يعني (خص خصه) وبنظرة خبيثه سألني وهل لها علاقة بزيادة النسل وتعديل التركيبة السكانية؟ ولماذا هي مطلوبة الآن؟ وأضاف «إذا فيها خير تراك تعرف بوخماس بعدني بصحتي وعندي 8 عيال.. وحاضرين للطيبين». ولأني أعرف بوخماس وأعرف أولوياته في الحياة، فأجبته بطريقة تحترم عقليته لذلك سألته هل يفضل أن يتقاعد على راتب 4700 درهم عن طريق الدائرة الحكومية القديمة أو يتقاعد بعد خصخصة الدائرة على راتب 7400 ؟ فابتسم بو خماس وانفرجت أساريره وقال (أكيد أتقاعد على 7400 درهم) ولم يهتم بأنه سوف يتقاعد في الحالتين ولكن راتب التقاعد سوف يزيد وهذا الأهم. ولكنه بعد فترة وجيزة عاد يسأل (لكن شباب الفريج حمود العري وسعود صلامه وعبود الواير وجميعهم فوق 54 سنة) يقولون إن (الخص خصه) مب زينه لأنها مثل الحلاق اللي كان يحلق اللحية والشعر بعشرة دراهم واليوم يحلق بثلاثين درهماً وهي نفس اللحية والشعر؟

والحقيقة أنني أعرف أبو خماس إذا لم يقتنع فإنه سوف يطلب من جميع الموجودين على قائمة هاتفه أن يدعو على الخصخصة 10 مرات بنظام (انشر جزاك الله خيراً.. ولا يتوقف عندك..وجمعة مباركة) ولأننا لا نريد أن يدعي أبو خماس على (الخص خصه) فشرحت له أن الحلاق قبل الخصخصة ربما يكون رخيصاً ولكنه يستخدم موس الحلاقة على 72 رقبة ولحية في اليوم، ولا نظافة في المحل، وكراسي خشب مساميرها طالعة، ومعدات حلاقة بدائية، وتدخل لحلاقة شعرك وتطلع بقشرة وحساسية وربو، وأنظر كم يكلفك العلاج فيما بعد. ولكن الحلاق بعد الخصخصة شخص نظيف كل مراجع لديه رقم بدوره وتجلس على كراسي مريحة مع خدمة شاي ونسكافي ومشاهدة تلفزيون وقراءة الصحف، وبعد ذلك حلاقة مع معدات معقمة وعملية مساج وتنظيف بشرة ويمحي الحفريات وآثار معارك الطفولة، وبعد ذلك لا تدفع إلا 25 درهماً، وبعد أن جرب أبو خماس الاثنين وجد أن نظام حلاقين الخصخصة وفرت عليه الكثير من الجهد والوقت و(الإكراميات) وأعادته إلى الشباب وكله عن طريق الهواتف الذكية وأراد أن يدفع مبلغاً أكبر، وقال لي (أتصدق أن الخصخصة هذه زينه وفرة الأوراق وخلصتنا من نظام «تعال باجر»، ووفرت علينا المشاوير والتعب والزحمة واصبح الواحد محافظاً على جهده ونشاطه وخلتني أتشجع أتزوج على أم خماس).

نقول إن الخصخصة والوصول إلى أن تصبح حكومتنا من أفضل 5 حكومات في العالم علاج قد يكون في بداياته صعباً على البعض، ولكن إذا عمل ونفذ بطريقة صحيحة فإن نتائجه تكون كبيرة ومفيدة، ولكن هناك من يحاربها لأنه جاهل بها والإنسان دائماً.. عدو ما يجهل.

خليفة الرميثي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا