• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«البنتاجون»: إيران تبعد سفنها وتقلل التوتر قرب اليمن

واشنطن تدعو الحوثيين وحلفاءهم للتفاوض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

عواصم (وكالات)

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري المتمردين الحوثيين و«أولئك الذين لديهم تأثير عليهم» للعودة إلى طاولة المفاوضات لحل النزاع في اليمن. وقال كيري على هامش اجتماع في كندا إن «هذا يجب أن يكون طريقاً ذا اتجاهين»، مذكراً بأن السعودية أعلنت الانتقال في عمليتها العسكرية في اليمن إلى المرحلة الإنسانية، ومضيفا «نحن بحاجة لأن يكون الحوثيون وأولئك الذين لديهم تأثير عليهم مستعدين للذهاب إلى طاولة المفاوضات».

ولفت الوزير الأميركي إلى أن الأمم المتحدة عينت مبعوثاً خاصاً إلى اليمن وأن طرفي النزاع جاهزان على ما يبدو للعودة إلى طاولة الحوار. وقال إن «الأمر الأساسي الآن هو الانطلاق وبدء المفاوضات في أسرع وقت ممكن لأن التوصل إلى حل سياسي أمر ضروري للغاية».

بدوره، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون)، إن أسطولاً يتألف من تسع سفن تابعة للأسطول الإيراني وسفن شحن -كان مسؤولون أميركيون يخشون من أنها تحمل أسلحة إلى اليمن- قد أبحر نحو الشمال الشرقي باتجاه إيران أمس الأول وإن هذا ينبغي أن يهدئ المخاوف الأميركية.

إلا أن وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إيرنا) نقلت عن قائد البحرية الإيرانية الأميرال حبيب الله سياري قوله امس إن الأسطول لا يزال ينفذ مهمته في خليج عدن.

وقال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر «لقد حولت السفن الإيرانية وجهتها بوضوح نحن لا نعرف ما هي خططهم القادمة». وأضاف «إنه أمر موضع ترحيب لأنه يساهم في الحد من التصعيد وهذا ما نحاول أن نقترحه على جميع الأطراف هناك باعتباره المسار الأفضل وبين هذه الأطراف الإيرانيون».

وقال الكولونيل ستيف وارن المتحدث باسم البنتاجون في وقت سابق، إن القافلة كانت في المياه الدولية في نحو منتصف الطريق على طول ساحل عمان أمس الأول ولا تزال وجهتها صوب الشمال الشرقي.

وقال قائد سلاح البحرية الإيراني حبيب الله سياري لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية «في الوقت الراهن يتواجد الأسطول الرابع والثلاثون في خليج عدن عند مدخل مضيق باب المندب ويقوم بدوريات»، في إشارة إلى أن سفينتين حربيتين تشكلان جزءاً من الأسطول.

بالمقابل، أعلن مسؤولون أميركيون، إن الولايات المتحدة سحبت من قبالة سواحل اليمن حاملة طائرات وبارجة بعدما عادت أدراجها قافلة سفن إيرانية كانت متجهة إلى اليمن.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا