• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

شرطة دبي تستعرض برامج إسعاد المتعاملين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 مايو 2018

دبي (الاتحاد)

شهد اللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون التميز والريادة، الجلسة الحوارية لإسعاد المتعاملين في فندق غراند حياة، بحضور العقيد الشيخ محمد عبد الله المعلا، مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، ونائبه العقيد الدكتور صالح الحمراني، والرائد ماجد ناصر البردان، مدير إدارة إسعاد المتعاملين، ومقدمي الخدمة في أقسام إسعاد المتعاملين على مستوى شرطة دبي، وعدد من الضباط.

وأكد اللواء عبد القدوس العبيدلي، في كلمة افتتاح الجلسة الحوارية، أن القيادة العامة لشرطة دبي حريصة على تقديم خدمات راقية للمتعاملين، ما يعكس السمعة الحضارية المتميزة لشرطة دبي كمؤسسة خدمية ومجتمعية بالدرجة الأولى، الأمر الذي يستدعي تقديم خدمات ذات جودة عالية للمتعاملين، حيث إنها قامت بإطلاق مؤشر السعادة عن الخدمات التي تقدمها من خلال موقعها الإلكتروني وتطبيقها الذكي، وذلك بهدف رصد انطباعات المتعاملين ومدى سعادتهم ورضاهم عن الخدمات المقدمة بشكل يومي، فقد بات المتعامل يستطيع إعطاء انطباعاته بكل شفافية عن مستوى سعادته.

وحضر اللواء العبيدلي جانباً من مناقشات الجلسة الحوارية، مثمناً جهود المشاركين فيها للوصول إلى أفضل المبادرات التي تسهم في إسعاد المتعاملين مما يدعم الجهود التي تبذلها شرطة دبي في تحقيق التوجهات الرئيسية الثلاث لاستراتيجيتها، والتي تتمثّل في «إسعاد المجتمع» و«دبي مدينة آمنة» و«الابتكار في إدارة الموارد».

ومن جانبه قال العقيد الشيخ محمد المعلا إن الجلسة الحوارية لإسعاد المتعاملين تأتي في إطار تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم في عام 2021، وتحقيق الرفاهية والسعادة للمواطنين والمقيمين وتحقيق متطلبات وتوقعات المجتمع في الحصول على خدمات بمستوى سبع نجوم وبأعلى درجات الكفاءة والفعالية، ودعم التوجهات الحكومية بما يحقق للدولة والإمارة ميزة تنافسية ومكانة رائدة.

وجدد العقيد الشيخ محمد المعلا دعوته للعاملين في مراكز إسعاد المتعاملين بالعمل الجاد والدؤوب بعيداً عن الروتين، والحرص على تقديم الاقتراحات والإبداع، سواء أكان في إنجاز المهام الرئيسية أم تخطي العقبات، مشيراً إلى أهمية تحلي الموظفين بروح المبادرة والابتكار وعدم التردد بالإعلان عن آرائهم وأفكارهم ومشاريعهم الجديدة والأفكار غير التقليدية، مشيراً إلى أن التفكير الابداعي والمبادرات الرائدة لا تأتي بمحض الصدفة، وإنما عبر البحث والمثابرة واللقاءات الدورية بين فريق العمل الواحد والحوار المباشر بين الزملاء، والعمل الجاد والاجتهاد الذي يسهم بشكل كبير في فتح الآفاق لدى الموظف ومنحه ومضات فكرية جديدة لحل عقبة ما، أو تطوير مشروع ما، أو طرح مبادرة جديدة.

ومن جانبه أكد الرائد ماجد ناصر البردان، أن الجلسة الحوارية هي رسالة لكل مقدمي الخدمة في مراكز إسعاد المتعاملين، بأن عملهم ليس مجرد وظيفة، بل عملهم يهدف إلى إحداث تأثير إيجابي وملموس في حياة المتعاملين بشكل يومي، وتقديم خدمات راقية تلبى تطلعات المتعاملين، مشيراً إلى أن الجلسة الحوارية ناقشت العديد من المحاور المتعلقة بإسعاد ورفاهية المتعاملين.

وفي ختام الجلسة الحوارية قام اللواء عبد القدوس العبيدلي، يرافقه العقيد الشيخ محمد المعلا، والعقيد الدكتور صالح الحمراني، بتكريم المتعاونين مع الإدارة العامة للتميز والريادة من الشركاء الداخليين والخارجيين، متمنياً لهم التوفيق والنجاح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا