• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فتاوى .. يجيب عنها المركز الرسمي للإفتاء بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 أغسطس 2016

الغيبة مع الوالد

عندما أتحدث مع أبي ندخل في غيبة.. ولا يقبل في هذا نصحاً، فما ذا أفعل؟

. لا تجوز المشاركة في الغيبة إرضاء للأب، فإنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، ففي مسند الإمام أحمد عن علي رضي الله عنه عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: «لا طاعة لمخلوق في معصية الله عز وجل».

. قال العلامة المناوي رحمه الله في فيض القدير: (لا طاعة لأحد من المخلوقين كائناً من كان ولو أباً أو أماً إنما الطاعة في المعروف).

. وعلى كل حال أنت مطالبة بالتواصل مع والدك بطريقة مباحة، وإذا كان محتاجاً للنصح، فانصحيه في الوقت المناسب وبأسلوب ملؤه الحنان والرفق والبعد عن التجريح، وإذا أدى ذلك إلى غضبه ولم ينتفع به فيجب الكف عنه.

لبس الحرير ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا