• الاثنين 24 ذي الحجة 1437هـ - 26 سبتمبر 2016م
  05:40     سبعيني يفتح النار في سوبرماركت في فرنسا ويصيب شخصين بجروح خطيرة    

شفايني.. «الكبرياء المفقودة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

يعيش النجم الألماني باستيان شفياينشتايجر صاحب التاريخ الكبير مع بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا فترة هي الأسوأ في مسيرته الكروية، فقد أصدر جوزيه مورينيو قراراً يقضي بإبعاده عن الفريق الأول، وخضوعه للتدريبات مع فريق «الرديف»، في إشارة مؤكدة حول قرب رحيله عن صفوف «الشياطين الحمر» ليسدل الستار عن تجربة لم يكتب لها النجاح لأول لاعب ألماني يدافع عن ألوان اليونايتد.

ولم يتردد «شفايني» في الرد على قرار مورينيو، حيث أكد في رسالة مؤثرة لجماهير مان يونايتد أنه لن يلعب لأي فريق أوروبي آخر، منوهاً إلى اليونايتد فقط هو الذي جعله يرحل عن صفوف البايرن، ولا يمكنه أن يلعب لفريق أوروبي ثالث بخلاف العملاق البافاري، أو النادي الإنجليزي.

«شفايني»، وفقاً لما كشفت عنه تقارير إنجليزية تلقى نصائح عدة بالتركيز على لياقته وجاهزيته البدنية، بدلاً من الترحال خلف زوجته نجمة التنس آنا إيفانوفتيش التي ارتبط بها في يوليو الماضي، حيث يحرص على متابعتها بصورة مستمرة في ملاعب التنس العالمية أو عبر الشاشات، كما تسببت الإصابات في تراجع مستوى شفايني الذي خاض 18 مباراة فقط مع اليونايتد الموسم الماضي، وسجل هدفاً واحداً.

النجم الألماني يحاول الحفاظ على الكبرياء التي يشتهر بها النجوم الألمان، فقد أكد أنه سوف يفعل كل شيء ليكون جاهزاً لاستكمال المسيرة مع اليونايتد، ولكن المؤشرات تؤكد أنه خارج حسابات مورينيو، ومن المرجح أن يرحل دون أن يستكمل عقده مع الشياطين الحمر.

شفاينشتايجر البالغ 32 عاماً هو أحد أبرز نجوم الكرة الألمانية عبر التاريخ، فهو الرابع في قائمة أكثر النجوم دفاعاً عن قميص المانشافت بخوضه 120 مباراة دولية، وحصل مع منتخب بلاده على كأس العالم 2014، وشارك في 4 بطولات لأمم أوروبا، و3 نسخ مونديالية، وخاض مع بايرن ميونيخ 500 مباراة وحصل على البوندسليجا 8 مرات، ودوري الأبطال عام 2013، ولكنه على الرغم من كل هذا التاريخ لم ينجح يوماً في إقناع الجميع بنجاح تجربته في البريميرليج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء