• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

منتخبنا يدشن مشوار «خليجي الشباب» بعبور العنابي

«الأبيض» يواجه «الأخضر» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 أغسطس 2016

الدوحة (الاتحاد)

يخوض منتخبنا تحت 19 سنة، في الخامسة مساء اليوم، مباراته الثانية في بطولة كأس الخليج للشباب عندما يلتقي السعودية، وذلك بعد الفوز على قطر بهدفٍ، في اللقاء الذي جمعهما أمس الأول في افتتاح البطولة التي تستضيفها قطر.

وكان لاعبو الأبيض قدموا عرضاً كروياً رائعاً، في المباراة الافتتاحية ضد العنابي، التي انتهت بهدف دون رد سجله اللاعب المتألق فيصل المطروشي في الشوط الثاني للمباراة، وشهدت الحصة الأولى سيطرة تامة للاعبي الأبيض على مجريات أحداثه، خاصة بعد مرور ثلث الساعة الأولى، وذلك من خلال قيادتهم لأكثر من هجمة منظمة بهدف افتتاح التسجيل، عن طريق الثنائي المطروشي، وعلي عيد، الذي أضاع أكثر من فرصة محققة للتسجيل، وزيادة غلة الأهداف لمصلحة الأبيض.

وارتفع مستوى اللعب في الشوط الثاني وتبادل الطرفان الهجمات، خاصة في الثلث الأخير للمباراة، حيث حاول العنابي الضغط كثيراً على الأبيض بغية إدراك التعادل، لكن تماسك خط دفاع الأبيض حال دون ذلك.

ودفع الجهاز الفني للمنتخب بتشكيلة ضمت كلاً من: محمد حسن في حراسة المرمى، أحمد راشد، خالد الشحي، محمد العطاس، خالد الظنحاني، سعود عبد الرازق، محمد خلفان، حسين عبد الله، فيصل المطروشي، علي عيد وعادل سبيل ثنائي المقدمة. وأشرك مدرب المنتخب في الحصة الثانية، زايد العامري بدلاً عن علي عيد، لتنشيط الجبهة الهجومية أكثر، بجانب دخول اللاعبين عبد الله فيصل بدلاً عن محمد العطاس، وعيسى العتيبة بدلاً عن خالد الشحي، إضافة لخروج اللاعب فيصل المطروشي بداعي الإجهاد، نسبة للمجهود الكبير الذي بذله، وحل بديلاً عنه اللاعب خلفان الحمادي، وقبل نهاية المباراة بدقائق حل أحمد العكبري محل خلفان الحمادي.

من جهته، قال جاكوب دوفاليل مدرب منتخبنا: جاءت المباراة قوية من الجانبين، وبدأت رغبة كل طرف بالسعي لخطف الهدف الأول مبكراً، حتى يتسنى له السيطرة على المباراة، وهذا ما سعينا إليه منذ الدقائق الأولى، بتكثيف الهجوم دون إهمال للجوانب الدفاعية حتى لا يلج مرمانا هدف يكلفنا كثيراً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا