• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

شكري ولافروف بحثا هاتفياً الأزمة القطرية والملف السوري

مصر وروسيا تؤكدان التزامهما بدعم كل جهود مكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 يوليو 2017

القاهرة (وكالات)

أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس الخميس اتصالاً هاتفياً بنظيره الروسي سيرجي لافروف، بحثا خلاله الأزمة القطرية. وأكد المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أن شكري أحاط للافروف بنتائج الاجتماع الوزاري للدول الداعمة لمكافحة الإرهاب الذي انعقد في القاهرة أمس الأول وما تمخض عنه من التأكيد على تمسك مصر والسعودية والإمارات والبحرين بموقفها الرافض للدعم القطري للإرهاب والتطرف وبالمطالب التي تم تقديمها لقطر في a الشأن.

وأكد شكري خلال الاتصال على ضرورة تكثيف المجتمع الدولي لجهوده في مكافحة الإرهاب، وتضييق الخناق على كل سبل تمويل ودعم وايواء التنظيمات الإرهابية في إطار الاستراتيجية الدولية لمكافحة والقضاء على الإرهاب.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية المصرية أن لافروف أكد خلال الاتصال على التزام بلاده بدعم كل جهود مكافحة الإرهاب على المستوى الدولي، واستعدادها الدائم للتعاون من أجل القضاء على هذه الظاهرة وعلى الحفاظ على أمن واستقرار الدول العربية.

كما تناول اتصال شكري ولافروف تطورات الأزمة السورية مع قرب انعقاد جولة محادثات جنيف، حيث أكد الطرفان على التزامهما بدعم مسار جنيف والعمل على تحقيق تقدم ملموس في المحادثات السياسية بين الأطراف السورية. واتفق الوزيران على عقد لقاء قريب في القاهرة أو موسكو لاستكمال التشاور حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

من ناحية أخرى، تلقى شكري اتصالاً من النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية الكويت الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، قدم خلاله الشكر لمصر والدول العربية المشاركة في الاجتماع الوزاري الرباعي في القاهرة أمس الأول على التقدير والإشادة التي أعربوا عنها في البيان المشترك الصادر عن الاجتماع بجهود الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، وما تبذله دولة الكويت من جهود من أجل الحفاظ على الأمن القومي العربي والعلاقات العربية العربية.

وقد أحاط شكري نظيره الكويتي بنتائج الاجتماع الوزاري الرباعي وما تم خلاله من مداولات ومشاورات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا