• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إغلاق باب التسجيل 17 مايو

تصفيات مبكرة لـ «صالات ند الشبا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مايو 2014

تواصل اللجنة المنظمة لـ «دورة ند الشبا الرمضانية» تسلم طلبات المشاركة في تصفيات منافسات كرة قدم الصالات التي تمت إضافتها للدورة الرياضية التي تقام خلال رمضان المبارك، وتقرر إغلاق التسجيل للمشاركة في التصفيات 17 مايو الجاري، ليتم مباشرة إجراء قرعة التصفيات التي تنطلق يوم 20 مايو الجاري في عدد من الصالات الرياضية في دبي، في حين يستضيف مجمع ند الشبا الرياضي المباريات النهائية للبطولة، وكذلك مباريات كرة الطائرة ومنافسات «بادل تنس»، وغيرها من الفعاليات التي يتضمنها برنامج النسخة الثانية من الدورة.

ويسمح لكل فريق بتسجيل 14 لاعباً، من بينهم اثنان من لاعبي أندية الدولة حسب لوائح البطولة، حيث يتم تأهيل 12 فريقاً من التصفيات لخوص المنافسات النهائية التي تقام خلال رمضان المقبل.

وقال حسن المزروعي مدير الدورة «قررت اللجنة المنظمة برئاسة أحمد جابر توسيع رقعة المشاركة في الدورة الرياضية، وزيادة منافساتها، لذلك كان القرار بإجراء تصفيات مبكرة للبطولة لجميع الراغبين في المشاركة في منافسات كرة القدم التي حظيت بمتابعة جماهيرية وإعلامية واسعة جدا خلال العام الماضي. وأضاف «تم تخصيص خطين هاتفيين وموقع إلكتروني للتسجيل، وتلقينا طلبات مشاركة من عدد من الفرق التي كونها هواة يرغبون في المشاركة في هذا الحدث الرياضي الكبير والكشف عن مهاراتهم وقدراتهم، ونسعى لمنح الجميع الفرصة للتنافس في الدورة، وإمكانية الفوز بجوائزها الكبيرة، وكذلك تقديم رياضيين موهوبين يمكن للأندية الاستفادة من قدراتهم».

وأكد المزروعي أن اللجنة المنظمة للدورة التي تضم أحمد سعيد بن منانة نائباً أول للرئيس، وعلي محمد المطوع نائباً ثانٍ للرئيس، وحسن عبد الله المزروعي مديراً للدورة، وعضوية مجموعة من الكفاءات هم: حمدان محمد العامري وعادل سعيد المطروشي وماجد محمد العبار وناصر آل رحمة ود. عبد الحميد العطار، عقدت خلال الفترة الماضية لقاءات لمتابعة الاستعدادات لتنظيم الدورة بشكل متميز، ووفق أعلى معايير الجودة، وضمان تحقيق أهدافها في توطيد أواصر المحبة والتعاون بين فئات المجتمع المختلفة، واستثمار طاقات الشباب وأوقاتهم، بما يعود عليهم بالفائدة الذهنية والبدنية، واستحداث منافسات رياضية جديدة، وتوسيع نطاق تركيز الأنشطة الرياضية، بجانب إبراز رمضان شهراً رياضياً بامتياز، من خلال التجمع الشبابي الكبير في الدورة.

جدير بالذكر أن اللجنة المنظمة للدورة وضعت برنامجاً زمنياً مناسباً للجميع، من أجل تحقيق الفائدة دون التأثير على قدسية الشهر والطقوس التي يشهدها، حيث ستقام جميع المنافسات في مختلف الألعاب، بعد صلاة التراويح، حتى يتمكن الجميع من أداء عباداتهم، والحضور إلى الملاعب، وهم في وضع بدني وروحي ممتاز، كما تقرر استثمار النجاح الذي تحقق للنسخة الأولى من الدورة، خلال شهر رمضان الماضي، والحرص على توفير أفضل الأجواء للرياضيين، والجمهور للمشاركة في الدورة.

وسيتم الإعلان قريباً عن الفعاليات الرياضية التي يتضمنها البرنامج الرسمي للدورة والذي يشهد زيادة في عدد الرياضات، وكذلك في عدد المشاركين، فيما يتم مواصلة تقديم هدايا للجمهور، من أجل أن يعيش الجميع أجواء حافلة بالمتعة، والاستفادة وأن تعم مشاعر الفرح والفوز الرياضيين والجمهور في ذات الوقت. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا