• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

حذر من تفاقم المواجهات السياسية أو الاقتصادية بين القوى الكبرى

«دافوس»: النمو الاقتصادي القوي في 2018 فرصة لمعالجة الاختلالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يناير 2018

دبي (الاتحاد)

توقع تقرير المخاطر العالمية 2018، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، أن تتيح احتمالية النمو الاقتصادي القوي في عام 2018، فرصة ذهبية أمام قادة العالم لمعالجة علامات الضعف الشديد في العديد من النظم المعقدة التي تشكّل جزءاً أساسياً من عالمنا، كالمجتمعات والاقتصادات والعلاقات الدولية والبيئة.

وأشار التقرير – الذي يتم نشره بداية كلّ عام ليطرح وجهات نظر الخبراء العالميين وصناع القرار بشأن أهم المخاطر التي تواجه العالم – إلى أن العالم يكافح من أجل مواكبة وتيرة التغيير المتسارعة. فيما يسلط التقرير الصادر أمس الضوء على العديد من المجالات التي تدفع بها النظم إلى حافة الهاوية، بدءاً بمعدلات فقدان التنوع البيولوجي - التي تصل إلى الانقراض في بعض الأحيان - وانتهاءً بالمخاوف المتزايدة بشأن إمكانية نشوب حروب جديدة.

وتشير الدراسة المسحية السنوية للمخاطر العالمية (GRPS) إلى أن الخبراء يستعدون لعام آخر من المخاطر المتزايدة. عند سؤال نحو 1000 مشترك عن وجهات نظرهم وآرائهم حول المخاطر في عام 2018، أشار 59% منهم إلى أنهم يرون أن المخاطر في ازدياد وتكثف، مقارنة بـ 7% منهم رأوا أن المخاطر في انخفاض.

ويعود السبب في تدهور المشهد الجيوسياسي جزئياً إلى التوقعات المتشائمة في عام 2018، حيث توقع 93% ممن شملتهم الدراسة المسحية أن تتفاقم المواجهات السياسية أو الاقتصادية بين القوى الكبرى، فيما توقع 80% زيادة المخاطر المرتبطة بالحروب التي تشارك فيها القوى الكبرى.

ومن المخاطر العالمية الثلاثين، التي طُلب من الخبراء تحديدها بحسب درجة احتمالية حدوثها وأثرها، جاءت المخاطر البيئية الخمسة – ظواهر الطقس الشديدة، وفقدان التنوع البيولوجي وانهيار النظم الإيكولوجية، والكوارث الطبيعية الكبرى، والكوارث البيئية من صنع الإنسان، وفشل التخفيف من آثار تغير المناخ والتكيف معه، أعلى المراتب في كلّ من البعدين (الاحتمالات والأثر). وحصدت «ظواهر الطقس الشديدة» الترتيب الأعلى لكونها الأشدّ خطورة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا