• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أصغر وجوه البطولة

ليو وأيرونا..يطيران على جناح الدهشة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

في مدرجات صالة أيبيك أرينا تتعدد الجنسيات تختلف الوجوه وتتنوع الأعمار، وروت المدرجات العديد من القصص والحكايات التي تؤكد مدى عشق الجو جيتسو والشغف به، لدرجة أن هناك من قطع آلاف الأميال للمجيء إلى أبوظبي لمتابعة وحضور منافسات البطولة. ولجا وستيا سيدتان لم تختلف قصتهما كثيرا عن عدد كبير من متابعي البطولة من أرض الواقع، فهن أتيتا من روسيا في زيارة لأبوظبي فقط لحضور ومتابعة البطولة، لكنهما تختلفان في كونهما جاءتا بصحبة طفليهما الأولى أيرونا ابنه ولجا التي لم يتعد عمرها ستة شهور والثاني ليو ابن ستيا وعمره لم يتجاوز العام ونصف العام، ويعدان أصغر مشجع وأصغر مشجعة في مدرجات البطولة، وعلى الرغم من صغر عمرهما وعدم إدراكهما، فإن كل أيرونا وليو بدت على وجهمها علامات الدهشة من صخب مدرجات البطولة، لاسيما وأن حالة الحماس الشديدة التي سيطرت على المشجعين، جعلت الكبير قبل الصغير يبدي علامات الدهشة خصوصا أن هناك العديد من الرياضات الحماسية والمثيرة في طبعها لكن تظل مدرجاتها صامتة دون حركة ولا صخب مثلما يحدث في الجو جيتسو، حيث يبدو المشجع لاعباً يوجه من يشجعه يصرخ بأعلى صوته، معبرا عن ألمه عندما يخسر لاعب ويهلل بنبرة النصر عندما يحقق لاعبه الفوز. وبعيدا عن الصغير ليو والصغيرة أيرونا، تقول ولجا إن ما شاهدته من أحداث خلال البطولة لم تراها من قبل في أي ملعب آخر، مشيرة إلى أن حالة الحماس التي يظهر عليها المشجعون تبدو وكأن هناك حالة من الحرب لكنها حرب من نوع أخر لنيل التحدي والظفر بالألقاب، وأكدت أنها جاءت برفقة صديقتها ستيا لتشجيع المنتخب الروسي الذي ينافس في البطولة، بدعوة من صديقتها زوجة أحد لاعبي المنتخب.

وأشارت إلى أنها الزيارة الأولى لها لأبوظبي، وعبرت عن دهشتها مما رأته هنا، وقالت: «لقد سمعت كثيرا عن أبوظبي لكنني لم أكن أتخيل أن المدينة بهذا الشكل، حيث تتميز بالنظام الشديد والروعة في الأداء على الصعد كافة فكل شيء يشعرك أنه يسير بنظام محدد كعقاب الساعة دون أن يحركه أحد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا