• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بانايوتوس رئيس الاتحاد الدولي لـ «الاتحاد»:

أبوظبي..بين الحلم والحقيقة لحظات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد اليوناني بانايوتوس سورودوبولاس، رئيس الاتحاد الدولي للجو جيتسو، أن اللعبة في الإمارات محظوظة بالدعم الكبير الذي تلقاه من أعلى المستويات، مؤكداً أن هذا الدعم كان سبباً فيما تحقق من طفرات، كما كان سبباً في أن يأتي الجميع إلى هنا، سواء ممثلين للاتحاد الدولي أو اتحادات قارية، ليطلعوا على التجربة الإماراتية، ويشاركوا في تدشين انطلاقة جديدة.

وقال: «بطولة أبوظبي العالمية في نسختها السابعة أكثر نجاحا كالعادة من كل النسخ السابقة، وذلك على ضوء الإقبال الكبير والأعداد الهائلة من ناحية، واستقطابها لأفضل النجوم والأبطال المصنفين في العالم من ناحية أخرى، مشيرا في نفس الوقت إلى أن حضور 4 آلاف لاعب ولاعبة في الحدث يعد رقما قياسيا بالنسبة لأي بطولة تقام خارج أوروبا، فتلك هي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك، وأظن انه مرشح للزيادة بقوة في السنوات المقبلة لتؤكد من جديد بطولة أبوظبي العالمية وكأس العالم للصغار أنها الأقوى والأهم على المستوى العالمي». وأضاف: «على ضوء ما يحدث من نجاح تنظيمي، واحترافية في العمل، فلا شيء غير متوقع، لأن ذلك هو ما عهدناه على أبوظبي طوال الفترات السابقة، ولكن المستوى الفني في النسخة السابعة هو الأقوى من كل النسخ السابقة، وأستطيع القول بأن اتحاد الإمارات للعبة يقفز الآن في مسيرته لاختراق حاجز العالمية والوصول إلى الصدارة في المبادرات والأداء والجودة وأسلوب الإدارة، والمشروعات الحيوية والأكثر تأثيرا في نشر اللعبة والنهوض بها، هذا ما نراه في مرآة اللعبة عندما نطل عليها».

وتحدث سورودوبولاس عن تجربة أبوظبي مع الجو جيتسو وآلياتها وبرامجها في نشر اللعبة، وقال: «بكل أمانة ما فعلته أبوظبي وتفعله هو شيء استثنائي، خصوصا ما يتم في برنامج الجو جيتسو المدرسي، وهذا ما تحتاجه الرياضة في كل الألعاب، ولذا فإن المبادرة والإبداع في لعبة الجو جيتسو لم يخرجان إلا من أبوظبي حتى الآن، فتجربتها هي الوحيدة التي خرجت من التفكير النمطي إلا التفكير خارج الصندوق، وفي تجربة الإمارات نجد أن الفارق بين الحلم والواقع ليس سنوات ولا شهور، إنه ساعات، وسوف نكون سعداء لو يستفيد البعض من تجربة أبوظبي مع اللعبة.

وعن توقعاته للعبة في المرحلة المقبلة، قال: «لدينا أهداف قيمة لمجتمع الجو جيتسو الدولي، أولها نشر اللعبة في كل دول العالم، ونحن نسير في الاتجاه الصحيح، والهدف الثاني هو أن تلامس قيم الجو جيتسو مفاهيم المجتمع، وتترك عليها بصمتها كي ترتقي بها وتعزز من أدوات الثقة بالنفس، والتركيز في العمل، وانتهاج أسلوب حياة صحي، فضلا عن إدراك قيمة الوقت، والهدف الآخر الذي نسير إليه بقوة هو العمل على اعتماد اللعبة في منافسات الدورات الأولمبية، بما يتطلب ذلك من تفكير وتنظيم وجهد في التواصل، وترتيب الأوراق والملفات، وقد يتحقق لنا هذا الحلم إما في 2020 أو 2024 لكنني سوف أكافح من أجل الوصول إلى هذا الهدف ما دمت على قيد الحياة».

وعن مناقشاته مع كبار المسؤولين على هامش البطولة وأهم محاورها خصوصا في ظل وجود عدد كبير من رؤساء الاتحادات الإقليمية والقارية والوطنية، قال: «نحن نناقش تنظيم حدث عالمي كبير في لعبة الجو جيتسو، كما أننا نحاول أن نحسن من طرق نشر اللعبة حول العالم، وأن نعطي المزيد من الفرص للنجوم والأبطال كي يطوروا من إمكاناتهم ومواهبهم باحترافية كبيرة، وهذا ليس سهلا، وأستطيع أن أؤكد بأننا ومنذ أن بدأنا نتحد في الفكر مع أبوظبي وباقي الاتحادات الوطنية أصبحنا نتحرك أسرع، وبقوة دفع كبيرة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا