• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

500 درهم غرامة إلقاء أعقاب السجائر وبقايا العلكة

بلدية دبي تفعل عقوبات إلقاء المخلفات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 يوليو 2017

آمنة الكتبي(دبي)

تطبق بلدية دبي غرامة قدرها 500 درهم على كل شخص يضبط متلبسا بإلقاء بقايا «العلك» وأعقاب السجائر وأوراق القمامة بالطريق العام وعلى الأرصفة، بحسب مدير إدارة النفايات في البلدية عبد المجيد سيفائي.

 وأكد سيفائي أن الفترة المقبلة ستشهد تفعيلا جادا للقانون المحلي رقم 11 لعام 2003 المتعلق بالنظافة العامة بالإمارة، عبر مفتشيها المتمتعين بصلاحيات الضبط القضائي، بضبط كل شخص يتسبب سلوكه في الإخلال بنظافة المدينة، لافتا إلى خطورة مثل هذه الممارسات على البيئة وتسبب أعقاب السجائر بالحرائق وصعوبة إزالة بقايا العلك حيث تستغرق مدة تحللها 5 سنوات.

وقال لـ الاتحاد:«إن بلدية دبي تطبق لوائح صارمة عندما يتعلق الأمر برمي النفايات»، مؤكدا أن القانون المحلي رقم 11 لعام 2003 يحدد عقوبات المخالفات المتعلقة بالنظافة في دبي، حيث تتراوح غرامة رمي النفايات في المناطق غير المخصصة لها بين 200 و 5000 درهم، بحسب نوعية المخلفات الملقاة.

وبين سيفائي أن بلدية دبي تدرس تجارب الدولة الأوروبية فيما يخص إزالة بقايا «العلك» على الشوارع والطرقات، موضحا أن الإدارة بصدد جلب أجهزة حديثة ومتطورة لإتمام عمليات التنظيف، لاسيما أن نفقات تنظيف الشوارع من بقايا العلك مكلفة جدا.

وأضاف: «استحدثنا 40 معدة جديدة للتعامل السليم مع المخلفات صغيرة الحجم وأعقاب السجائر التي يصعب إزالتها، لتكون إضافة نوعية للمعدات التي يستخدمها عاملو النظافة في بلدية دبي سواء على الطرق أم في الأسواق أو المناطق السكنية بدلاً عن التنظيف اليدوي التقليدي». وتابع: «تعمل هذه المعدات وفق نظام مجهز للتعامل مع المخلفات المنتشرة في الجزر الوسطية وعلى جوانب الطرقات وعند إشارات المرور ومحطات المترو، وتبلغ سعتها 120 لتراً، وتمتاز بخاصية فصل النفايات الرملية بكيس خاص وآخر لأعقاب السجائر، هذا بالإضافة إلى أن هذه المعدات تمتاز بسهولة التشغيل والحركة ويمكن لعاملي النظافة استخدامها بكل وقت، حيث إنها وفرت كثيرا من الوقت والجهد وساهمت بسرعة الإنجاز».

وأضاف: «نسعى إلى إضافة التقنية والأجهزة الحديثة لدعم عملياتنا التشغيلية للارتقاء بمنظومة العمل الميداني في نظافة إمارة دبي، كون تحقيق هذه الغاية يتطلب منا الاستعانة بما هو جديد في مجال الإدارة المتكاملة للنفايات بكل تقنياتها».

وأوضح أن هذه التوجهات تأتي بهدف ضمان بيئة نظيفة ومستدامة والحفاظ على نظافة المناطق كافة في إمارة دبي وتوعية النشء وزرع روح المحافظة على النظافة العامة، وإرشاد الجمهور وتوعيتهم بالطرق السليمة للتخلص من المخلفات الناتجة عن أنشطتهم».

ودعا سيفائي فئات المجتمع إلى المساهمة الجادة والفاعلة لحماية البيئة من الملوثات من أجل جيل الحاضر وأجيال المستقبل، مؤكداً أنه يجب أن تكون هذه المساهمة ترجمة حقيقية وصادقة للحفاظ على البيئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا