• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

ثمنت دعم القيادة لمسيرة العمل التطوعي

«الشارقة للعمل التطوعي» تشيد بجهود «الهلال» محلياً ودولياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يناير 2013

الشارقة (الاتحاد) - ثمنت جائزة الشارقة للعمل التطوعي حرص القيادة الرشيدة على دعم العمل التطوعي، مشيدة بتكريمها من هيئة الهلال الأحمر مؤخراً كشريك استراتيجي مع الهيئة لإنجاح نشاطها الإنساني، على الساحتين المحلية والخارجية.

وأعرب معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم، رئيس مجلس أمناء الجائزة، عن تقديره للفتة الكريمة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتكريم جائزة الشارقة للعمل التطوعي في احتفال الهيئة الأخير، مشيراً معاليه، إلى أن المتطوعين في الإمارات، مؤسسات وأفرادا، يستلهمون وهم ينطلقون في عملهم التطوعي من الفكر القيادي الرشيد، لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وثمن القطامي تقدير هيئة الهلال الأحمر جهود جائزة الشارقة للعمل التطوعي، والتي تمضي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تحفيز وتشجيع العمل التطوعي محلياً وعربياً بالتعاون مع كبرى الهيئات والمؤسسات والجمعيات والبرامج والمجموعات التطوعية في الإمارات والوطن العربي.

وأثنى القطامي على حرص سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس هيئة الهلال الأحمر على تكريم المتطوعين وتقدير إسهاماتهم، تقديراً لهم وللجهود الداعمة لمسيرة العمل التطوعي والإنساني بالمنطقة، ومشيداً بمتابعة سموه للمبادرات التي يضطلع بها المتطوعون، وتثمين سموه مواقفهم المشرفة تجاه إخوانهم في الإنسانية، وتوجيه سموه الدائم بتعزيز قيم العمل التطوعي في المجتمع، واستقطاب كوادر تطوعية، تقود مسيرة الهلال الأحمر، نحو المزيد من التميز والعطاء ما يعكس أن مجتمع دولتنا الحبيبة عرف قيم ومضامين العمل التطوعي منذ وقت طويل.

من جانبه، أكد الدكتور أمين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص أمين عام جائزة الشارقة للعمل التطوعي أن هذا التكريم الذي نالته الجائزة، وهي تستعد للاحتفال بالفائزين في الدورة السنوية العاشرة لها، واكتمال عقدها الأول خير تكريم وأرفع وسام من القيادة الرشيدة، التي سخرت كل الإمكانيات للنهوض بالعمل التطوعي الإنساني والخيري في دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى جهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، في توفير المزيد من فرص التطوع والتأهيل والتدريب للمتطوعين.

وعبر الأميري عن شكره وتقديره للقيادة العليا للهلال الأحمر برئاسة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، التي أتاحت للكثير من المتطوعين والمتطوعات فرصة الانتساب للهلال الأحمر، ليساهموا طواعية في واحد من أجل الأعمال الإنسانية التي تضطلع بها الهيئة لخدمة البشرية، ومساعدة الفئات الأشد حاجة للمساعدة في أي مكان وزمان، وتحقيقاً لقيم إنسانية ومثل وعادات ورثها الأبناء عن الآباء والأجداد، على مر الأيام والسنين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا