• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

17 مليار دولار إنفاق العملاء على وسائل اتصال بديلة خلال التجوال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ينفق عملاء شركات الاتصال نحو 17 مليار دولار على وسائل اتصال بديلة عن خدمات التجوال الدولي للهواتف المتحركة، مثل الواي فاي، بحسب بيان اليوم.

وقالت ‬غرفة ‬الإمارات ‬لمقاصة ‬البيانات ‬خلال ‬مشاركتها ‬في «‬مجموعة ‬عمل ‬دول ‬مجلس ‬التعاون ‬الخليجي ‬المعنية ‬بتنظيم ‬أسعار ‬التجوال ‬الدولي»‬، ‬والتي ‬جرت ‬فعالياتها ‬برعاية ‬وتنظيم ‬من ‬هيئة ‬تنظيم ‬الاتصالات ‬في ‬دولة ‬الإمارات: «على الرغم من أن استخدام البيانات عبر الهواتف المتحركة قد ارتفع بنسبة زيادة سنوية وصلت إلى 120%، إلا أن 70% من مستخدمي الهواتف المتحركة، لا يستخدمون البيانات عبر هواتفهم المتحركة أثناء تجوالهم الدولي تجنباً للفواتير المرتفعة».

وتم خلال الاجتماع أيضاً مناقشة التحديات المتزايدة التي أصبحت صناعة مقاصة البيانات تواجهها، لاسيما في ظل تباين أعمال مشغلي الهواتف المتحركة الخاصة بالتجوال الدولي.

وتفيد البيانات الصادرة عن غرفة الإمارات لمقاصة البيانات بأنه وعلى الرغم من النمو في عدد مستخدمي الهواتف الذكية، فإن العملاء يقومون بإغلاق خدمات البيانات من على هواتفهم المتحركة عند سفرهم، حيث يقوم عملاء الهواتف الذكية باستخدام 2,2 جيجابايت من البيانات في الشهر خلال سفرهم، وذلك في الوقت الذي يقوم فيه 70% من العملاء بعدم استخدام البيانات عبر هواتفهم المتحركة أثناء سفرهم، وهذا يرفع نسبة الذين يتوقفون عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي خلال سفرهم إلى 80%.

وقال أحمد اليتيم، نائب الرئيس للتسويق والمبيعات في غرفة الإمارات لمقاصة البيانات: «إننا سعداء بالمشاركة في مثل هذا المنتدى المهم، الذي يعتبر بلا أدنى شك فرصة مثالية للتباحث مع هيئات تنظيم الاتصالات في المنطقة، والتشارك معهم حول آخر التطورات وأهم الفرص التي تشهدها صناعة مقاصة البيانات. إن قطاع التجوال الدولي العالمي أصبح يتمتع بأهمية متزايدة، لاسيما في ظل زيادة أعداد المسافرين، وفي ظل توسع أعمال الشركات دولياً. إننا نتطلع في غرفة الإمارات لمقاصة البيانات إلى العمل مع هيئات تنظيم الاتصالات الإقليمية عن قرب، وبالشكل الذي يسهم في دعم وتعزيز قطاع التجوال الدولي لمشغلي الاتصالات، خاصة في المسائل المحورية لصناعة التجوال الدولي، مثل إعداد المبادئ التوجيهية لمركز واي فاي وتحليل البيانات».

من جانبه، وضع فريق غرفة الإمارات لمقاصة البيانات خلال اللقاء هيئة تنظيم الاتصالات بصورة مجموعة من المواضيع المتعلقة بغرف مقاصة البيانات والتي من أهمها، دور غرف مقاصة البيانات في تعزيز عمل التجوال الدولي، الحاجة إلى وجود شريك مقاصة بيانات متخصص، تعليمات ولوائح الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة، إضافة إلى سبل مواجهة عمليات الاحتيال التي باتت تلعب دوراً كبيراً في تقليص عوائد وإيرادات عمليات التجوال الدولي، حيث كلفت عمليات الاحتيال قطاع التجوال الدولي أكثر من 10,7 مليار دولار في العام الماضي 2015.

وقال حسن الأحبابي، اقتصادي تنظيمي، في هيئة تنظيم الاتصالات في دولة الإمارات: «لقد تم اختيار غرفة الإمارات لمقاصة البيانات لكونها غرفة رائدة على مستوى المنطقة في قضايا التجوال الدولي، والتي أصبحت تتمتع بأهمية متزايدة بالنسبة لصناعة الاتصالات العالمية. وكهيئات تنظيمية فإنه من المحتم علينا العمل مع الشركات لضمان توفير البيئة الصحيحة والمناسبة لقطاع الاتصالات، وبما يؤدي في نهاية المطاف إلى نمو وازدهار هذا القطاع. وليس ثمة شك في أن التعاون والتحاور فيما بيننا هو أنسب الطرق التي سنستطيع من خلالها تحقيق أفضل النتائج للجميع، وبهذه المناسبة أود أن أشكر غرفة الإمارات لمقاصة البيانات على مشاركتنا خبراتها وتجاربها، وكذلك على جهودها في طرح آخر المستجدات والحلول التي تشهدها صناعة التجوال الدولي، وكذلك على عملهم كشريك مهم لهيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا