• الأربعاء 03 ذي القعدة 1438هـ - 26 يوليو 2017م

تنظمه هيئة البيئة ويستمر أسبوعين

31 طالباً في «معاً لصيف أجمل» بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 يوليو 2017

آمنة النعيمي(الشارقة)

يشارك 31 طالبا في البرنامج الصيفي «معاً لصيف أجمل» الذي تنظمه هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، ويستمر لمدة أسبوعين، ويضم فعاليات بيئية متنوعة، تنمي قدرات ومواهب الطلبة لتشجيعهم على استغلال أوقاتهم بما يفيد.

يستهدف البرنامج الأطفال من الفئة العمرية من 9 إلى 15 سنة.

 وقالت هنا سيف السويدي رئيس الهيئة إنها تسعى من خلال البرنامج إلى تنمية التفكير الإبداعي لدى الطلبة المشاركين، وتعزيز سلوك العمل الجماعي والعمل بروح الفريق، وتوفير البيئة التعليمية التي تحفز الطلبة للوصول إلى الناتج الإبداعي في نهاية البرنامج، بالإضافة إلى التعرف إلى بعض أنواع الورش التعليمية المبتكرة. موضحة بأن البرنامج يتضمن عدداً من الفعاليات تتوزع على أماكن ومواقع عدة.

 واستقبل المنظمون المشاركون في مركز حيوانات شبه الجزيرة، ورحبوا بهم، وقاموا بجولة تثقيفية في المركز لتعريفهم بالبرنامج وأهدافه وتوزيع القمصان الموحدة عليهم والحقائب والمطويات.

و في اليوم الثاني قام المشاركون برحلة تثقيفية للمربى المائي، وتعرفوا إلى أنواع الطيور والأسماك، تلاها رحلة تعليمية وتثقيفية لمركز الحفية لصون البيئة الجبلية، وفي اليوم الثالث زاروا مستشفى الصقور للتعرف إلى تنوع الحياة الطبيعية للصقور وفي نهاية الأسبوع الأول زار المشاركون مركز عروض الدلافين في حديقة الخور في دبي وتعرفوا مهارات حيوانات الدلافين.

 ويتضمن برنامج الأسبوع الثاني زيارة القاعة التعليمية في متحف التاريخ الطبيعي والنبات، وسكي دبي في مول الإمارات، والقاعة التعليمية في الحديقة الإسلامية، ورحلة ترفيهية، تتضمن التزلج على الثلج، كما تتضمن الفعاليات تقديم ورش العمل والمحاضرات التوعوية في مراكز متنزه الصحراء وفق خطة زمنية محددة، وكذلك محاضرة تثقيفية وعملية عن الإسعافات الأولية، وامتحان تقييمي لقياس مدى استفادة المشاركين من المعلومات التي حصلوا عليها، وفي نهاية الفعاليات سيكون هناك الحفل الختامي الذي يتضمن تكريم جميع المشاركين والمنظمين.

وأكدت السويدي أن الهيئة تعمل دوماً في كل أنشطتها وبرامجها وفعالياتها وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تركز على أهمية وضرورة حماية البيئة والحياة الفطرية وتنوعها الحيوي، من خلال البحث العلمي، ووضع السياسات المناسبة للتوعية، ودعم مبدأ التنمية المستدامة للحفاظ على الموارد البيئية الطبيعية، وضمان استغلالها لمصلحة الجيل الحاضر، من دون إهدار حق أجيال المستقبل، بالإضافة إلى سعيها لتكون المصدر والمرجع الأساسي في إمارة الشارقة للمعلومات البيئية والحياة الفطرية، كما تعتمد الهيئة مبدأ المشاركة والعمل الجماعي، بينها وبين المؤسسات العامة ذات العلاقة بشؤون البيئة، على الصعيدين العلمي والعملي، وإشراك أفراد المجتمع في هذا الهدف النبيل، وكل هذه الفعاليات والبرامج البيئية التي تنظمها وتنفذها الهيئة تأخذ بعين الاعتبار أهمية التوعية والتثقيف البيئي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا