• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

«زايد العطاء» تطلق الإسعاف الجوي التطوعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت مبادرة زايد العطاء مشروع العطاء في السماء الإنسانية في بادرة الأولى من نوعها تهدف إلى توفير خدمات الإسعاف والنقل الجوي للمرضى الفقراء بإشراف فريق طبي تخصصي تطوعي من أطباء الإمارات ومجهز بأحدث تقنيات الإسعاف الجوي للتخفيف من معاناه المرضى غير القادرين على تحمل التكاليف الباهظة للنقل الجوي في سابقة إنسانية مبتكرة وذلك بمناسبة عام الخير وبالشراكة مع جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية وبالتنسيق مع المؤسسات الحكومية والخاصة محليا وعالميا.

وأكدت سفيرة العمل الإنساني الدكتورة ريم عثمان أن مشروع الإسعاف الجوي التطوعي هي بادرة مبتكرة وغير مسبوقة تقدم حلولا لمشاكل صحية واقتصادية، وتساهم في إنقاذ حياة المرضى الفقراء من خلال توفير فريق طبي تطوعي على درجة عالية من التخصص ومجهز بأحدث التجهيزات الطبية لإسعاف ونقل مرضى الحالات الحرجة من مستشفيات الدولة إلى دولهم.

 من جهته قال الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء إن العشرات من المرضى الفقراء وغير المشمولين بتغطيات شركات التأمين الطبي يعجزون عن دفع التكاليف الباهظة للعلاج في العناية المركزة في المستشفيات الحكومية أو الخاصة، إضافة إلى عدم قدرتهم على دفع تكاليف النقل الجوي والطاقم المعالج نظرا للتكلفة العالية للخدمة من قبل شركات الإسعاف الجوي والتي تتجاوز ربع مليون درهم؛ مما يودي إلى تأجيل نقلهم إلى بلادهم، وبالتالي تتراكم تكلفة العلاج في العناية المركزة في المستشفيات إلى أكثر من مليون إلى 2 مليون درهم بمعدل عشرة آلاف درهم يوميا في كل يوم يتم فيه تأخير النقل الجوي، وعليه فإن مشروع الإسعاف الجوي التطوعي يقدم لهم حلولا سريعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا