• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مستقبل جاريدو في «مهب الريح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

القاهرة (د ب أ)

ينتظر أعضاء مجلس إدارة النادي الأهلي المصري عودة محمود طاهر رئيس النادي من لندن لتحديد مصير الإسباني خوان كارلوس جاريدو المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بعد تدني مستوى الفريق خلال المباريات الماضية وفشله في بناء فريق قوي.

وما زاد الموقف تعقيداً بين جاريدو وإدارة الأهلي «التغريدة» التي نشرها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» والتي اتهم فيها إدارة القلعة الحمراء بالتقصير في توفير احتياجات الفريق. وشرح جاريدو أسباب تدني النتائج من خلال التغريدة التي جاء نصها كالتالي: «كنت أعلم قبل تعاقدي مع الأهلي، عدم وجود الجماهير، وأكد لي المسؤولون أنه وضع مؤقت وخلال شهور سيعود مشجعو الفرق إلى المدرجات، فالجميع لا يتخيل مدى التأثير السلبي على الفريق لعدم وجود الجماهير، والدليل نهائي الكونفدرالية أمام سيوي سبورت الإيفواري». وأضاف: «كل مباراة نلعبها في الدوري أو بطولة أفريقيا، يضطر رئيس الأهلي للتحدث مع الحكومة، لمجرد إيجاد ملعب، والحقيقة أن النادي الأهلي أكبر من أن يخوض لقاء نهاراً، هناك ملاعب كبيرة في مصر، ومتاحة ومضاءة ليلاً، لكن الشرطة هي من تختار لنا، بالإضافة إلى أن أرضية الملاعب سيئة، نضطر للعب عليها». وتابع: نسافر لكل مباراة خارجية برحلة طيران مرهقة، تحتاج ثلاثة أيام راحة قبلها وبعدها، حتى يستطيع الفريق استعادة كامل صحته البدنية، أتحدث عن ظروف تؤثر سلبا على الفريق من وجهة نظري. وأشار إلى أن «الجميع يتحدث عن سوء أداء الجهاز الطبي بسبب الإصابات المتزايدة، فهل يعقل أن يكون هناك طبيب واحد للعلاج الطبيعي وأخصائي أغذية واحد فقط، نحتاج إلى أكثر من فرد داخل الطاقم الطبي حتى نستطيع الاعتناء بكل الجوانب الصحية للاعبين ونحتاج إلى معدات طبية حديثة للعمل مع المصابين وتفادي حدوث إصابات في المستقبل».

واختتم تغريدته قائلاً: «تردد كثيراً على مسامعي نية إدارة الأهلي اتخاذ قرار بإقالتي في حالة عدم الفوز بالدوري، أو الاستمرار في النتائج السيئة، أنا متفهم لتلك الأمور ولست معترضاً، في عالم كرة القدم النتائج هي الفيصل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا