• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

العائدات الإجمالية لاكتتابين في دول «التعاون» ترتفع 183٪ خلال الربع الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مايو 2014

أظهر سوق الاكتتابات العامة الأولية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال الربع الأول من العام الجاري تحسّناً من حيث قيمة الطرح مقارنة بالربع الأول من العام المنصرم، في حين ظل عدد الاكتتابات مستقراً نسبياً باثنين من الاكتتابات. وارتفعت قيمة العائدات الإجمالية المحققة بنسبة 183% عمّا كانت عليه خلال الربع الأول من عام 2013.

شهدت بورصة قطر أول الاكتتابات العامة الأولية منذ عام 2010 بإدراج أسهم شركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة التي بلغت عائدائها 881 مليون دولار أميركي.

وتلقى الطرح استجابة قوية من المستثمرين حيث تجاوزت طلبات الاكتتاب قيمة الأسهم المطروحة بخمس مرات.

ومن المأمول أن يكون إدراج أسهم مسيعيد للبرتوكيماويات القابضة بمثابة العامل المحفّز للشركات الأخرى التي تفكّر في طرح أسهمها في بورصة قطر.

أما الطرح الثاني خلال هذا الربع فكان من نصيب الشركة السعودية للتسويق التي حققت عائدات بقيمة 72 مليون دولار أميركي من طرح أسهمها في سوق تداول للأوراق المالية.

وقامت شركة الخليج للخدمات البحرية، ومقرها الإمارات ومدعومة بالأسهم الخاصة، بإدراج أسهمها في السوق الرئيس لبورصة لندن في شهر مارس الماضي محققة عائدات بقيمة 296 مليون دولار أميركي، حيث يأتي ذلك استمراراً في توجّه الشركات الإقليمية المدرجة بطرح أسهمها خارج أسواقها المحلية مثل بورصة لندن. وقال ستيف دريك، رئيس قسم أسواق المال لدى بي دبليو سي في منطقة الشرق الأوسط «على الرغم من أننا رأينا زيادة في قيمة الطرح خلال الربع الأول من العام الحالي، فإننا مازلنا لا نرى نشاطاً كبيراً في سوق الاكتتابات داخل أسواقنا الإقليمية.

ففي المملكة العربية السعودية، على سبيل المثال، هناك توقعات قوية بعمليات طرح ولكنها تستغرق وقتاً للحصول على موافقة هيئة السوق المالية.

أما في الإمارات العربية المتحدة، فإننا نرى بعض الإقبال ولكن جزءا كبيرا من هذا الإقبال موجّه نحو الطرح في الأسواق الخارجية بدلاً من الأسواق المحلية». (دبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا