• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

وسط إجراءات أمنية مشددة

المصريون يقترعون اليوم على الدستور الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يناير 2014

وكالات

يتوجه الناخبون المصريون إلى صناديق الاقتراع اليوم الثلاثاء، للإدلاء بأصواتهم في استفتاء شعبي على الدستور الجديد، الذي يعد خطوة هامة في خريطة الطريق السياسية التي أعلنها الجيش إثر عزل الرئيس محمد مرسي العام الماضي.

وقد توقع القيادي بجبهة الإنقاذ المهندس عمرو علي القيادى، أن يصوت على الدستور الجديد نحو 18 مليون مواطن مصري، على أن يوافق 16 مليون وسبعمائة ألف عليه، لتصل نسبة الموافقة إلى 90%، وفق ما صرح به لصحيفة "اليوم السابع" المصرية.

وتستمر عملية الاقتراع على مدار يومين وسط انتشار أمني مكثف في أنحاء البلاد، وذلك في ظل مخاوف من اندلاع أعمال عنف.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية، أن 200 ألف ضابط شرطة و150 من وحدات الأمن المركزي بالإضافة إلى 200 تشكيل قتالي سيتم نشرها حول مراكز الاقتراع في أنحاء البلاد خلال يومي التصويت.

وتعهدت الحكومة بالتعامل بحزم مع من يحاول عرقلة سير عملية الاقتراع.

ويشارك في الاستفتاء أكثر من 50 مليون مصري في 27 محافظة، تتقدمهم القاهرة بستة ملايين مشارك.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا