• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

كريم معتوق: لرمضان تأثير إيجابي على المبدعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 مايو 2018

أحمد السعداوي (أبوظبي)

الشاعر الإماراتي كريم معتوق، تربطه علاقة خاصة بشهر رمضان، حيث يقضيه بشكل مغاير تماماً لما يعيشه خلال بقية أيام العام، موضحاً أن الشهر الفضيل له حضور طاغ عليه مثل كثير من الناس، فتنتهي جميع الشخصيات مثل الرياضي والشاعر والفنان والرسام في شخصية متقاربة مع الشخصيات الأخرى، مع التأكيد بأن رمضان له تأثير بالغ على الإنسان المبدع.

ملائكة شعرية

وأوضح معتوق أنه في فترة مبكرة من حياته قرأ عن أن الشياطين تصفد في رمضان، وأن الشاعر لديه شيطان الشعر. فحاول كتابة الشعر في رمضان ليعرف إذا كانت الشياطين تصفد أم لا. فاكتشف أن لديه ملائكة شعرية وليس شياطين، ويذكر الشاعر الإماراتي، والفائز بأول لقب أمير الشعراء، أن الكتابة في رمضان ليست ممتعة بالنسبة له، لأن طقوس الكتابة لها رائحة وطبيعة مغايرة عن طبيعة رمضان.. ويقول: «في غير رمضان لا أكاد أشاهد التلفزيون إلا بعض الأخبار وما يتصادف من أفلام، أما في رمضان فأحرص على مشاهدة المسلسلات الرمضانية والفوازير».

موهبة الطبخ

ويكشف معتوق عن أن لديه موهبة بارعة في الطبخ، ومع حلول الشهر الكريم تظهر هذه الموهبة في أعلى مستوياتها، ويزاحم كل من في المطبخ ليبدي رأيه فيما يفعلون أو يمارس موهبته ويتفنن في عمل أكلات مختلفة، مؤكداً أنه في شهر رمضان رجل تقليدي إلى أقصى درجة، عكس الحال لديه في الفترة السابقة لرمضان والفترة اللاحقة. ولفت إلى أن قراءة القرآن في رمضان لها متعة خاصة، إلى جانب القراءات الأخرى، لأنه يرى أن هناك متسعاً كبيراً من الوقت خلال الشهر الكريم بعكس ما يدعيه البعض من أن ليس لديهم الوقت الكافي لممارسة الأنشطة التي اعتادوا عليها.

الجلوس في المكتب

وبخصوص الزيارات العائلية، والتواصل الاجتماعي، أوضح أنه في فترات سابقة من حياته كان يقضي أمسيات رمضان في المجالس التي يكون فيها لعب الورق أو متابعة التلفزيون، ولكن في السنوات الأخيرة لم يعد يهتم بذلك ويكتفي بالزيارات المتبادلة للأقارب التي لا تأخذ حيزاً كبيراً سوى في جلسات وقت الفطور وما بعده حتى صلاة العشاء. وعقب تأدية صلاتي العشاء والتراويح، يجد نفسه حراً في الانطلاق إلى ما يحب ويرتاح، وهو الجلوس في مكتبه، حيث يكون أكثر اتزاناً وتوازناً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا