• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

موائد في الساحات ووسط الأحياء

حرم سفير السودان لـ «الاتحاد»: أهل الكرم يقطعون طريق المارة لدعوتهم إلى الإفطار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 مايو 2018

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تزور «الاتحاد» بيوت عقيلات، سفراء دول إسلامية، مقيمات في الإمارات، لتستكشف عادات وتقاليد الشعوب خلال الشهر الفضيل الذي يجمع ويوحد بين المسلمين في شتى أرجاء العالم، مهما تباعدت المسافات والقارات. لكن بالطبع، يضع كل مجتمع بصماته الفريدة وفقاً لتراثه وبيئته، على مختلف طقوس شهر الصوم، بدءاً من استطلاع الهلال واستقبال الشهر، حتى الاحتفال بعيد الفطر. كل هذا ترصده «الاتحاد» على مدار الشهر الفضيل، عبر حواراتها اليومية مع قرينات السفراء.

تختلف العادات والتقاليد الرمضانية في الدول العربية والإسلامية، فلكل دولة طقوسها لاستقبال الشهر الفضيل والاحتفاء به، ويتميز رمضان في كل دولة من هذه الدول بعادات وطقوس متفردة قد لا نجد لها مثيلاً في بقية الدول باستثناء الجانب الروحاني الذي يكاد يتوحد في جميع هذه الدول، ففي جمهورية السودان مثلاً، نجد المسلمين في هذا البلد يتلهفون لقدوم الشهر الكريم، ويستعدون قبل حلوله بشراء مؤونة رمضان، ويجهزون البيوت ويخيطون الملابس.

ومن أهم العادات التي يتفرد بها السودانيون، حسبما تقول سارة عبد الله عباس، حرم سفير جمهورية السودان المعتمد في الإمارات، محمد أمين الكارب، في حوارها لـ«الاتحاد»: الإفطار الجماعي وإفطار الناس في المساجد وفي الساحات التي تتوسّط الأحياء، وقطع الطرقات على المارة وإجبارهم على تناول الإفطار وقت المغرب، قبل أن يواصلوا مسيرهم، فقبل الغروب بدقائق تجد الناس يتحلَّقون في جماعات خلال لحظات الإفطار لاصطياد المارة ودعوتهم لتناول الإفطار معهم، وتشهد الطرقات الرئيسية والشوارع العامة حركة دؤوبة من المحسنين خلال الشهر الكريم، حيث نجد الرجال يقفون في الشوارع ويعملون على إيقاف الحافلات والسيارات ودعوتهم للإفطار.

مائدة عامرة

وعلى مستوى المائدة، من أشهر المشروبات الرمضانية السودانية شراب شهير يسمّى «حلو مر» وهو شراب يتفرد به السودان، وهو يصنع من عدة مواد أهمها الذرة والتوابل وغيرها، وتحتوي المائدة السودانية على بعض الأكلات المقلية والحلويات و«العصيدة» والسلطات، وأنواع عديدة من المشروبات المحلية والعصائر المعروفة، فضلاً عن «سلطة الروب» والشوربة وغيرها من مكوّنات المائدة الرمضانية العامرة، ولا تقتصر المائدة الرمضانية السودانية على الأطباق الشعبية السودانية، حيث أصبحت تشتمل على الكثير من المأكولات الحديثة المنقولة من الشعوب العربية والعالمية، مثل السلطات بأنواع مختلفة وطريقة الطهي الحديثة للأطباق السودانية، وأبناء السودان يشربون مما يزرعون، ومن ذلك الكركدي والتبلدي والتمر هندي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا