• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

268 عملية جراحية بمستشفى صقر خلال النصف الأول

حمدان يبصر النور بعد 6 سنوات من الظلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 أغسطس 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

تمكن فريق طبي متخصص في مستشفى صقر برأس الخيمة من إعادة الرؤية للطفل المواطن حمدان خالد الشحي -6 سنوات- بعد معاناته منذ ولادته من قصور بالنظر والعتمة في إحدى العينين، وذلك بعد أن تمكن فريق طبي مكون 3 أطباء و3 ممرضين من إجراء عملية جراحية ناجحة استمرت 15 دقيقة لكل عين برئاسة الدكتور عماد مسلم رئيس قسم العيون في المستشفى.

وتعود تفاصيل قصة الطفل كما يرويها خالد والد الطفل حمدان الشحي إلى أن الطفل كان يعاني منذ صغره صعوبة الرؤية، كما لوحظ انطوائه وبعده عن اللعب مع الأطفال ناهيك عن خطواته المتعثرة واصطدامه بالأشياء، ولم يكن حمدان يستطيع التعبير عن معاناته، وعندما بلغ عمره السادسة توجه الوالدان إلى منطقة رأس الخيمة الطبية لطلب المساعدة في تفسير حالة ابنهم، وخلال الفحوصات والتشخيص الطبي تبين وجود مشكلة في العينين يمكن علاجها جراحياً، وعبر الشحي بعد نجاح العملية عن شكره الجزيل وتقديره للجهود المبذولة من فريق العمل في قسم العيون بمستشفى صقر ومساهمتهم بإدخال السعادة والبهجة إلى الأسرة بعلاج حالة حمدان وعودته إلى حياته الطبيعية.

بدوره قال الدكتور عبد الله أحمد النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية الذي شارك أسرة الطفل وأسرة المستشفى فرحتهم إعادة النظر بشكل طبيعي لحمدان وتفاعله مع العالم الخارجي، لافتاً إلى أن الجراحة تعد الأولى من نوعها تجرى لطفل في سن صغيره، موضحاً أن هناك حالات كثيرة تم علاجها مشابهة لحالة الطفل ولكن لمرضى كبار وبالغين. وقال الدكتور عماد مسلم رئيس قسم العيون إن الطفل حمدان كان يعاني من مياه بيضاء في كلتا العينين تجعله يبصر لمسافة قصيرة جداً بإحدى العينين بينما وصلت العين الأخرى فيها عتمة كبيرة لدرجة أنه كان لايستطيع رؤية الضوء تماماً، ونظراً لصغر سنه تم إدخاله فوراً وإجراء عملية جراحية عاجلة تم خلالها سحب المياه البيضاء من العينين وزرع عدسة في إحداهما وتمكن بعدها حمدان من رؤية من حوله والتواصل معهم والتحرك في الغرفة بحرية كاملة بسعادة وفرحة كبيرتين عبر عنهما بعبارة بريئة صدرت عنه «شكراً دكتور»، مطمئناً أسرة الطفل حمدان على صحته، وأنه سيتمكن من ممارسة حياته طبيعياً واللعب بحرية وثقة كغيره من الأطفال موضحاً أنه ستتم المتابعة الدورية لحالة الطفل للتأكد من سلامة عينيه.

وأوضح محمد راشد بن رشيد مدير مستشفى صقر أن قسم العيون يعتبر من الأقسام الرائدة في الدولة، حيث يضم القسم كفاءات عالية، مشيراً إلى أن عدد المترددين على قسم العيون للعام 2015 وصل إلى 12 ألفاً و597 حالة ، وخلال النصف الأول فقط من عام 2016 وصل عدد المترددين إلى 6228 متردداً، وبلغ عدد العمليات الكبرى في عام 2015 ، 361 عملية، والعمليات الصغرى 292، بينما وصل عدد العمليات الكبرى حتى النصف الأول من 2016 إلى 136 هذا بالإضافة إلى 132 عملية صغرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض