• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

من خلال جناح صُمم بحرفية عالية

فيديو .. مجلة «ناشيونال جيوغرافيك» تخطف أنظار الزوار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مايو 2014

شهد جناح مجلة ناشيونال جيوغرافيك تألقاً وحضوراً كبيرين في معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الرابعة والعشرين نظراً لقوة تصميمه، وطريقة طرحه لأعداد المجلات القديمة، والأعداد المميزة بطبعات خاصة، كما سجل فريق العمل بالمجلة والمتطوعون بصمة فريدة في الجناح من خلال شرحهم المستفيض لمواضيع المجلة والتعريف بها للجمهور مما خلق تفاعلاً وحراكاً كبيرين.

حضور قوي

قالت السعد المنهالي رئيس تحرير مجلة ناشيونال جيوجرافيك بالنسخة العربية، والتي تصدر عن أبوظبي للإعلام، إنها سعيدة بالمشاركة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب لما يحققه من إشعاع عالمي، موضحة أن ذلك يخدم المجلة في نسختها العربية، ويعرف بها لكل دور النشر والجمهور الحاضر للمعرض، لافتة إلى أن جناح عرض المجلة كان له حضور قوي واستوقف الكثير من الزوار.

وأشارت السعد إلى أنها انبهرت بمستوى المسؤولية التي تحلى بها مجموعة واسعة من المتطوعين من قراء المجلة، والذين أظهروا مهارات كبيرة في التواصل والقدرة على تقديم منتج المجلة بكل حرفية للجمهور. وأضافت: «كنت في بداية الأمر أفكر في الطريقة التي سنقدم بها المجلة، وفكرت في طريقة تجعل الخبرات تتبادل بين الزوار وقراء المجلة بشكل أفضل وعليه كتبت مقالاً أقول فيه إنني أحتاج إلى متطوعين إماراتيين للتواجد في منصة مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية للمشاركة في معرض أبوظبي للكتاب خلال الأسبوع المقبل. بالإضافة لما كتبته عبر منصة التواصل الاجتماعي «تويتر»، وأطلقت النداء ثلاث مرات خلال 6 ساعات، وتم نقل التغريدة بما يقارب 35 مرة، ووصلتني 11 رسالة تطلب المشاركة. الحقيقة أني تفاجأت من عدد الشباب الراغبين بالمشاركة، وكذلك من مستوى الحماس. وللعلم، تنوعت تخصصاتهم ما بين طلبة ثانوية وطلبة جامعيين من كليات الإعلام والعلوم الصحية والهندسة والطب، وكذلك موظفين يرغبون بالمشاركة يومي الإجازة، أو الفترة المسائية.

الحس التطوعي

وتوضح السعد: شعرت من خلال هذا التجاوب أن الحس التطوعي لدى الشباب الإماراتي، وارتقاءه لمستويات عالية في تنامي، فالشباب لم يعودوا ينتظرون فرص العمل لكي تأتي إليهم كما كانوا في السابق، فالطلاب هم الذين يبادرون لهذا النوع من العمل، والذين يدركون تماماً غياب العائد المالي منه، وهم على وعي ودراية إلى حد كبير بالدور الاقتصادي المستقبلي، الذي يمكن أن يوفره لهم العمل التطوعي، فإلى بجانب صقل المهارات الشخصية والخبرة المكتسبة المتحققة في تجربة العمل التطوعي القصيرة، فإنه يعرّفهم على فرص العمل المتاحة ويزيد من ثقتهم بإمكاناتهم لكسب هذه الفرص مما يجعل منهم كوادر مطلوبة في سوق العمل.

وأضافت السعد: «عندما قررت القيام بهذه المبادرة لم تكن لدي القناعة الكاملة بما يمكنني أن أجده من تجاوب، ولذا جعلت النداء عبر حسابي الشخصي في تويتر لمحبي المجلة وليس الحساب الرسمي لموقع المجلة أو حسابات المجلة عبر التواصل الاجتماعي. وحدها المبادرة والجدية في العمل في تحقيقها هو ما ينقصنا كمسؤولين، لتحقيق فوائد جمة تخدم المجتمع وتخدم مؤسساتنا في آن واحد».

نسخ غير مكررة

وفي سياق آخر أشارت السعد إلى أن المجلة بيعت منها أعداد كثيرة، إلى جانب كثرة الطلب على الأعداد الأول والثاني والثالث، موضحة أن الجناح شهد عرض 350 نسخة غير مكررة، مرقمة بأرقام، ومن حصل على مجموعة يكون رقمها خاصاً به فقط، ومن جانب آخر، أوضحت أنه تم التعريف بمجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية للزوار، مؤكدة أنها تفاجأت كون العديد من الناس لا يعرفون أن هناك «مجلة» لكن الكثير منهم يعرف القناة، وفي نفس الوقت استقبلنا وجهات نظرهم أيضا. مؤكدة أن أصغر متطوعة في الجناح شمه محمد الصوافي عمرها 8 سنوات، وهي من قراء المجلة بنسختها العربية. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا