• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

وفاة «توأم الغوطة السيامي» بعد عراقيل وضعها النظام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 أغسطس 2016

بيروت (وكالات)

توفي تـوأم ســوري سيامي، كانا محاصرين في الغوطة الشرقية، بعد مماطلات من نظام الأسد في إخراج الرضيعين إلى الخارج لإجراء عملية لفصلهما.

وقبل وفاتهما أمس، رقد الرضيعان نورس ومعاذ في مستشفى للأطفال بدمشق، على مدى 12 يوماً على إخلائهما من الغوطة الشرقية، إثر مناشدات سمح بعدها النظام بخروجهما.

وجاءت وفاة التوأم السيامي بعد مماطلة وزارة خارجية النظام السوري، التي أخّرت استصدار إذن سفر للرضيعين بعمر شهر، معرقلة خروجهما للخضوع لعمل جراحي وإجراء عملية فصلهما خارج البلاد.

وكان ذوو الطفلين تلقوا عروضاً كثيرة لإجراء عملية الفصل، أبرزها من السعودية وأميركا وإيطاليا والبرتغال.

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء