• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

تكريم تاريخي اكثر من 10 آلاف مشجع

«المواطن» مارادونا.. أسطورة في نابولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 يوليو 2017

روما (د ب أ)

 حصل أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو مارادونا، على المواطنة الفخرية من مدينة نابولي، خلال تكريمه من المدينة التي كان يلعب لفريقها، وقاده للانتصارات في الثمانينات والتسعينات. وكتب مارادونا عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) :«أصبحت مواطناً في نابولي».

واحتفل لويجي دي ماجيستريس عمدة نابولي، وزملاء النجم الأرجنتيني السابقين في الفريق، ولاعبون محليون آخرون، بمارادونا، في ساحة «بيازا ديل بليبيسيتو»، أمام ما يقرب من عشرة آلاف مشجع، وامتدت الاحتفالات في الطرق، واعتلى مارادونا، الذي كانت روحه عالية، سيارة خارج الفندق الذي يقيم به، وقاد الجماهير بالهتاف للفريق.

وقال  «من لا يهتف فإنه من جماهير يوفنتوس».

وقال مارادونا في مؤتمر صحفي عشية الاحتفال : «غداً سأكون مواطناً من نابولي، وأشكر مجلس المدينة على ذلك، ولكنني كنت مواطناً من المدينة منذ اليوم الأول لارتداء القميص رقم 10 بفريق نابولي».

ولعب مارادونا (56 عاماً) لفريق نابولي بين عامي 1984 و1991، وساعده في الفوز بلقب الدوري الإيطالي في كل من 1987 و1990، ولقب كأس إيطاليا في 1987، وكأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حالياً) في 1989.

وغادر مارادونا، إيطاليا في عام 1991 وسط حالة من الجدل والاتهامات والأزمات وادعاءات  بالتهرب الضريبي، ومع ذلك، دائماً ما كان مارادونا يتمتع بشعبية هائلة في نابولي.

وعندما التقى المنتخب الأرجنتيني نظيره الإيطالي في نابولي في الدور قبل النهائي لكأس العالم 1990، أبدى أغلب المشجعين الحاضرين دعماً للمنتخب الضيف، لأنه يضم بين صفوفه مارادونا، وخسر المنتخب الإيطالي حينذاك بضربات الجزاء الترجيحية.

وكان مارادونا قد ظهر في عرض بمسرح سان كارلو في مدينة نابولي، احتفالاً بمرور 30 عاماً على اللقب الأول لنابولي بالدوري الإيطالي، وأدرج اسمه حينذاك في قاعة مشاهير كرة القدم في الاتحاد الإيطالي للعبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا