• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حطم إنجاز مدربه الإسباني هيرنانديز

باقر يسجل رقماً قياسياً في التزحلق على الماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

حقق محمد هاشم باقر نجم سكاي دايف دبي، رقماً قياسياً عالمياً في بطولة دبي الدولية للتزحلق على الماء، والتي أقيمت على مدار يومين وأسدل عليها الستار أمس الأول بموقع سكاي دايف بمنطقة مرغم بدبي، بمشاركة 50 قافزا من مختلف دول العالم في لعبة التزحلق على الماء فئة السرعة.

وقطع باقر المسافة 70 مترا انحنائيا من البوابة الأولى إلى البوابة الثانية في زمن 2.019، وكان الرقم العالمي السابق مسجلا باسم اللاعب الإسباني السابق والمدرب الحالي بابلوا هيرنانديز لباقر وهو 2.086، والذي ظل محتفظا به طوال 5 سنوات، وذلك خلال بطولة دبي للتزحلق على الماء بالإمارات.

وأهدى نصر حمودة النيادي رئيس اتحاد الرياضات الجوية رئيس سكاي دايف دبي، الإنجاز الرائع الذي حققه باقر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، لرعايته الكريمة ودعمه اللامحدود للرياضة والرياضيين عامة والرياضات الجوية وسكاي دايف دبي خاصة، مما مكن منتسبيها من تحقيق أبرز وأضخم الإنجازات العالمية.

وأكد أن أبناء النادي تعاهدوا على بذل الغالي والنفيس لرفع اسم وعلم دولتنا الغالية خفاقا في سماء جميع المحافل الرياضية الإقليمية والقارية والعالمية، موجهاً التهنئة إلى أسرة الرياضات الجوية عامة وسكاي دايف خاصة ومحبي وعشاق اللعبة بالدولة.

ونوه النيادي إلى أن هذا الإنجاز الرائع الذي حققه باقر يؤكد قدرات أبنائنا الابداعية وإمكانياتهم.

من جانبه، أعرب باقر عن سعادته الكبيرة بضرب الرقم القياسي في البطولة، مؤكدا أن ما حققه يعود إلى رعاية ودعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الذي يمنح اللاعبين دافعاً معنوياً كبيراً وتشجيعاً مستمراً.

وتوجه بالشكر إلى نصر النيادي رئيس سكاي دايف، لمتابعته المستمرة لكل أمور الفريق وتحفيزه للاعبين في كل البطولات، وقال: «لم أتوقع أن أحطم الرقم العالمي خاصة أنه رقم مدربي الحالي بابلوا هيرنانديز وأنه ظل صامداً طوال السنوات الخمس الماضية، إنه مفخرة لي لكنه ينطوي علي مسؤولية كبيرة في البطولات المقبلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا