• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تعتبر نفسها محظوظة بظهورها وسط فيضان من النجوم

سميحة أيوب تشارك في «المرافعة» وتنتظر «مولد وصاحبه غايب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مايو 2014

سعيد ياسين (القاهرة)

تواصل سميحة أيوب حضورها خلال شهر رمضان المقبل من خلال مسلسلين جديدين، هما «المرافعة» و«مولد وصاحبه غايب»، وتجسد من خلالهما دورين متميزين تضيفهما الى أدوارها التي اختارتها بعناية.

وقالت سميحة أيوب، إنها تشارك في بطولة مسلسل «المرافعة» أمام فاروق الفيشاوي وباسم ياخور وشيرين رضا ودوللي شاهين، وتأليف تامر عبدالمنعم وإخراج عمر الشيخ، وتدور أحداثه حول مطربة شهيرة تتعرف على رجل أعمال يحاول الزواج منها، إلا أنها ترفض، وترتبط بشخص آخر مما يدفعه للانتقام منها وقتلها، وتجسد فيه شخصية الأم لثلاثة من أبطال العمل هم باسم ياخور ومحسن محيي الدين ومنة جلال، وهي في نفس الوقت كبيرة عائلة «أبوالوفا» التي تحافظ على تماسك أسرتها بعد دخول زوجها السجن.

«مولد وصاحبه غايب»

وأشارت إلى أنها تنتظر عرض مسلسل «مولد وصاحبه غايب»، الذي تشارك في بطولته أمام فيفي عبده وهيفاء وهبي وباسم سمرة وحسن الرداد وأحمد خليل، وتأليف مصطفى محرم وإخراج شيرين عادل، وتقدم فيه شخصية سيدة تتسم بالقوة ولها نفوذها وسيطرتها على كل من حولها، وبعدما تدخل السجن تفرض سيطرتها على جميع من في الزنزانة، وتتعاطف مع «نوسة»، التي تجسد دورها هيفاء، حين تحضر اليها وتعتبرها بمثابة ابنتها وتدافع عنها.

ونفت ما يتردد من أنها تقدم في السنوات الأخيرة شخصيات متشابهة ومكررة، وقالت إنها تحرص منذ بداية مشوارها الفني على عدم تكرار أدوارها، ولم تسمح للمخرجين والمنتجين بحصرها في قالب واحد، لإيمانها بأن الفنان الجيد لديه القدرة على تجسيد كل الأدوار بدرجة عالية من الكفاءة. وعن دراما السير الذاتية التي شاركت في عدد من الأعمال التي تناولتها، ومن المقرر مشاركتها في مسلسل «أسماء بنت أبي بكر»، من تأليف الدكتور بهاء الدين ابراهيم، قالت: تجسيد حياة المشاهير في مختلف المجالات أمر لا بأس به، لأنهم رموز مهمة، والناس يتشوقون لمعرفة الجوانب الإنسانية لديهم، ولا أرى في هذا الأمر إفلاساً لأن السير الذاتية للأعلام مهمة جداً في التعريف بصاحب السيرة وأسباب نجاحه وتفوقه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا