• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مطلية بالذهب عيار 24

صياغة المجوهرات بلمسات مبدعة تحولها إلى قطع فنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مايو 2014

أزهار البياتي (الشارقة)

عناصر الفرادة والابتكار والتجديد في مجال صناعة المجوهرات والأكسسوارات النسائية على وجه الخصوص، تشكل علامات فارقة ومؤثرة في اتجاهات الموضة العالمية، ولعل القلائل فقط هم من يتمكنون من إحداث هذا الفرق، وإثباته من موسم لآخر، وحيث تأتي من ضمنهم العلامة التجارية المتميّزة على الدوام إريكسون بيمون، والتي احتلت صفوف الصدارة في حقل تصميم المجوهرات لما يقرب الثلاثين عاماً، كونها تعتبر مطلباً ملحاً لأهم دور الأزياء وعواصم الموضة وبامتياز.

واللافت في الأمر أنه وبالرغم من شدة المنافسة، وحجمها الهائل استطاعت بيمون، صناعة بصمة خاصة، مبتكرة لذاتها معايير عالية وأسلوباً فريداً، صنفتها في خانة خاصة، راسمة تشكيلات متنوعة ومختلفة من المجوهرات والأكسسوارات، من تلك التي تتصف بالخصوصية الشديدة، متربعة على عرش الموضة والأناقة بكل جدارة واستحقاق.

ولعل المتابع لمسيرة هذه العلامة الاستثنائية من المجوهرات، سيلاحظ كيف أن هذه الشراكة الناجحة بين كل من «فيكي بيمون» و«كارين وأريك إريكسون»، والمنحدرين جميعاً من أصول تعود لولاية «ديترويت» الأميركية، حققت إنجازات كبيرة منذ تأسيسها عام 1982، ليبدأ هذا الفريق الثلاثي، من ابتكار وصياغة مجموعات فريدة من القطع، ويختزل من خلالها سمات من الألق والبهجة ونبض الحياة، فيصوغها على شكل قلائد وخواتم وأقراط، ويقدمها عرابين محبة وجمال للنساء ومن كل الأعمار، لتتحول مجوهرات «بيمون» وبسرعة قياسية إلى ظاهرة فنية على مستوى العالم، وتنطلق بعد محطتها الأولى لندن في سنة 1985، إلى أكبر عواصم الموضة في أنحاء أوروبا وآسيا، وتصبح بين ليلة وضحاها حديث الصفوة من سيدات المجتمع ومطلب النجمات والمشاهير، فتغطي بمبتكراتها وتصاميمها أغلفة أفضل وأشهر المجلات، كما تستقطب اهتمام النخبة من المصممين العالميين مثل جيفنشي، وأنجارو، وإلكسندر ماكوين، وجون جاليانو، ودونا كارن.

واتبعت علامة «بيمون» نهجاً متجدداً في صياغة المجوهرات، معتمدة في تصاميمها على سمات الإثارة، الجرأة، وزهوة الألوان، ومطعمة معظم موديلاتها بأحجار براقة ولامعة من كريستالات «سوارفسكي»، لتصوغ كل قطعة منها بشكل فني وإبداعي غاية في الجاذبية والجمال، وتمتعها برفاهية معدنية وأطياف لونية بينها تناسق، مطلية بلجة الذهب من عيار الـ24 قيراطاً، ومتألقة بلمسات بديعة بكل المقاييس، من تلك التي تعد عصرية ومتكلفة لحد بعيد، كما تشي بطراز متحرر، وملون كما هي الطبيعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا