• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قوات الاحتلال تعتقل فتاة بزعم حيازتها سكيناً

استشهاد فلسطيني بعد طعنه جندياً إسرائيلياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 أغسطس 2016

عبد الرحيم الريماوي ، علاء المشهراوي (القدس - رام الله)أطلق جنود الجيش الإسرائيلي النار على شاب فلسطيني، قرب مستوطنة «يتسهار» بادعاء أنه نفذ عملية طعن في المكان، ووفق القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي، إن منفذ العملية قتل برصاص الجيش. وأبلغت وزارة الصحة الفلسطينية، باستشهاد الشاب ساري أبو غراب ، من بلدة قباطية بجنين، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار تجاهه قرب مستوطنة «يتسهار» جنوب نابلس. ووفقاً للمصادر الفلسطينية فإن جيش الاحتلال اتصل بوالد الشاب ساري أبو غراب وأخبره بنبأ مقتل نجله. وأوضحت القناة العبرية العاشرة، أن قوات الاحتلال أطلقت النار باتجاه شاب فلسطيني، مساء أمس ، قرب مستوطنة «يتسهار» جنوب نابلس شمال الضفة المحتلة، بعد طعنه أحد الجنود وإصابته. ووفقاً لشهود العيان فإن قوات الاحتلال منعت سيارات الإسعاف والطواقم الطبية الفلسطينية من الاقتراب من الشاب، وبقي ملقى على الأرض حتى فارق الحياة. وفور عملية الطعن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة مادما جنوب نابلس القريبة من مكان الحادثة. وأفاد شهود عيان ، بأن جنود الاحتلال اقتحموا البلدة وسط إطلاق مكثف لقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، قبل أن تعمد لمصادرة الكاميرات المنصوبة على المحال التجارية. ويعتقد أهالي البلدة بأن اقتحامها ومصادرة كاميرات المراقبة، مرتبط بجريمة إعدام الشهيد، بالقرب من البلدة.الى ذلك أصيب شاب بجراح خطيرة، خلال اقتحام قوات الاحتلال فجر أمس، مخيم جنين شمال الضفة قال شهود عيان إن الشاب رأفت السعدي (25 عاماً) أصيب برصاصتين في اليد والبطن في منطقة الجابريات. واعتقلت قوات الاحتلال صباح أمس ، فتاة فلسطينية على حاجز أبو الريش العسكري القريب من الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل. وأوضح شهود العيان أن الفتاة شفاء عريف الأطرش 23 عاماً من خربة قلقس جنوب مدينة الخليل، اعتقلها جنود الاحتلال أثناء توجهها لزيارة شقيقها المقيم في البلدة القديمة، فيما ادعى جيش الاحتلال اعتقالها بدعوى حيازتها سكيناً ومحاولة تنفيذ عملية طعن.في غضون ذلك هدمت آليات الاحتلال أمس الأربعاء، ثلاث منشآت سكنية في بلدة يطا قضاء الخليل، وجرّفت أراضي زراعية واقتلعت أشجار زيتون في مسافر يطا.وهدمت آليات الاحتلال هدمت منشأتين «بركسين» للسكن في تجمع أم الخير قرب يطا، يعود للمسن المقعد شعيب الهذالين، ومسكن آخر يعود للمواطن سليمان الهذالين. وأقدم الاحتلال على هدم مركز ثقافي في أم الخير؛ «تم تشييده قبل خمسة أشهر وينفذ فيه نشاطات ثقافية وتعليمية للشبان في التجمع». وأفاد أن الاحتلال جرّف أراضي زراعية في «خلة الضبع» بمسافر يطا، واقتلع عشرات أشجار الزيتون، والتي تعود لعائلة الدبابسة؛ وسط إغلاق للمنطقة واحتجاز عدد من المركبات بينها مركبة لمعلمي مسافر يطا وأخرى لوزارة الصحة. كما شنت قوات الاحتلال الصهيوني الليلة قبل الماضية، وفجر أمس ، حملة مداهمات واعتقالات لعدد من مدن الضفة الغربية، اعتقل على إثرها عدداً من الشباب والفتية فيما أصيب 4 مواطنين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال وصفت حالة أحدهم بالخطيرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا