• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الأوراق المالية» تبحث تعزيز التعاون مع نظيرتها الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بحث عبدالله الطريفي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع ودانيال جالاجر مفوض لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، آفاق التعاون المشترك بين الجانبين، وسبل تعزيز العلاقات بين كل منهما، والأوضاع التي تشهدها الأسواق المالية في المنطقة والعالم.

وتناول الاجتماع الأهمية التي توليها الهيئة لتطوير الأسواق وزيادة تدفق الاستثمارات الخارجية في الدولة، والأوضاع الإيجابية التي تشهدها أسواق المال بالدولة، بالأخذ في الاعتبار أن البيانات المالية الجيدة للشركات تعكس التطور الإيجابي للأسواق، وتؤكد الفرص الاستثمارية المغرية بأسواق الدولة.

وأكد الطريفي أهمية تبادل الخبرات مع الأسواق المالية المتطورة، الأمر الذي يساهم في الارتقاء بالأداء في السوق المالي، والاستفادة من الأنظمة والتجارب التي تسهم في إدارة المخاطر.

ونوه جالاجر إلى أن أميركا لم تأخذ بنظام ثنائي الإشراف نظراً لأنه لا يتناسب مع طبيعة النظام المالي هناك، ولا يتوقع أن يسهم في حماية النظام المالي من الأزمات بسب قضايا الاختصاص واستقلالية الجهات الرقابية.

وعلى صعيد متصل، ألقى جالاجر محاضرة بمقر الهيئة بدبي عن «المستجدات الرقابية في الأسواق المالية»، حضرها جانب كبير من موظفي الهيئة وعدد من المتخصصين والمهتمين بصناعة الأوراق المالية بأسواق الدولة.

يشار إلى أن جالاجر يحمل درجة في القانون، وعمل مستشاراً للمفوض بول آتكينز ثم مستشاراً لرئيس اللجنة كريستوفر كوكس، فيما يخص المسائل التي تختص بها شعبة الإنفاذ وشعبة التداول والأسواق بالولايات المتحدة.

وانضم إلى شعبة التداول والأسواق بوصفه نائباً للمدير، كما مثّل اللجنة في قضية تصفية بنك «ليمان براذرز». ويركز جالاجر على طرح مبادرات تهدف إلى تعزيز أسواق رأس المال وتشجيع تكوين رأس المال لشركات الأعمال الصغيرة، كما دعم التغيرات التي كان لها دور محوري في تثقيف المتعاملين والمستثمرين حول أوجه القصور في قانون دود فرانك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا