• الأربعاء 03 ذي القعدة 1438هـ - 26 يوليو 2017م

البطولة تقام في كازاخستان والسفر الأحد

11 لاعباً ولاعبة في «آسيوية» الكاراتيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 يوليو 2017

علي معالي (دبي)

دخل منتخب الكاراتيه بمراحله السنية كافة في معسكر تدريبي بنادي الوصل، استعداداً للبطولات المقبلة والتي تبدأ بالبطولة الآسيوية من 9 حتى 16 من الشهر الجاري والمقررة إقامتها في كازاخستان، ثم المشاركة في بطولة العالم في إسبانيا بعدها بأيام قليلة.

وتضم القائمة المشاركة في البطولة الآسيوية والتي تغادر بعد غدٍ إلى كازاخستان 11 لاعباً ولاعبة من الرجال والسيدات والناشئين والناشئات وهم أحمد سالم في الكوميتيه وزن تحت 67 كجم، وسعيد الزرعوني وزن 75 كجم، وحفاد الغفلي تحت 21 سنة وزن 61 كجم، وسهيل سالم خصيف في مرحلة الشباب لوزن تحت 61 كجم، وفاطمة سالم خصيف في الناشئات لوزن فوق 54 كجم، وحوراء محمد عباس سيدات تحت 50 كجم، وأمين العوضي كاتا فردي رجال، وخليفة العبار كاتا تحت 21 سنة، وعبدالله عقيل كاتا ناشئين، وهدى أحمد كاتا سيدات، وسلامة جاسم كاتا فردي تحت 21 سنة، إضافة إلى الفريق والمكون من هدى أحمد، سلامة جاسم، ناصر الحسيني.

ويتولى تدريب المنتخب جهاز فني مكون من وحيد حسيني ونادر بيجي وجابر جاسم وناصر حسيني، ويترأس البعثة فخر الدين عبدالمجيد أمين السر العام للاتحاد نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، وحميد شامس أمين السر العام المساعد عضو لجنة المنتخبات.

من جهته، توقع حميد شامس أن تكون المنافسة قوية في المسابقات كافة في البطولة الآسيوية بكازاخستان «الناشئين وتحت 21 سنة والرجال والسيدات»، بين أبناء القارة، مشيراً إلى أن الهدف من المشاركة الاحتكاك مع العدد الكبير من اللاعبين واللاعبات المشاركين وتحقيق الكثير من الاستفادة، أملاً في تجميع مزيد من النقاط ليفيد لاعبينا في التأهل للأولمبياد المقبلة، سواء على مستوى الرجال أو الشباب.

وأضاف: بعد الانتهاء من هذه البطولة سوف يحصل اللاعبون على إجازة 7 أيام، على أن يبدأ المنتخب في التجمع مجدداً استعداداً لبطولة العالم التي ستقام في إسبانيا للناشئين والشباب تحت 21 سنة، وهي بطولة رسمية مؤهلة لأولمبياد الشباب المقبلة 2018 في الأرجنتين، وهناك توجه قبل بطولة العالم أن نشارك في بطولة بالنمسا أو ألمانيا، لكن لم يتم التأكيد النهائي على المشاركة من عدمها.

وتابع: الاستعدادات تسير بطريقة مناسبة، ولكننا نؤكد على أن مثل هذه المشاركات والبطولات تحتاج إلى دعم وميزانية أكثر، مشيراً إلى أن لدى لاعبينا الرغبة الكبيرة في تقديم مستوى يشرف الكاراتيه الإماراتي، وأيضاً البحث عن الميداليات، سواء على المستوى القاري أو الدولي، ومنذ أن تم الإعلان عن وجود الكاراتيه في الأولمبياد يوجد سباق رهيب بين كل الممارسين للعبة على مستوى العالم من أجل الوجود في المحفل الأولمبي المقبل في اليابان ومن قبله في الأرجنتين على مستوى الشباب.

وأوضح: «لدينا الكثير من المخططات أملاً في الوجود القوي على الساحة العالمية، ويسعى الاتحاد وفق إمكانياته إلى توفير كل سبل التطوير للاعبين، سواء من خلال المعسكرات الداخلية، أو المشاركات الخارجية القوية ما بين بطولات ومعسكرات الهدف منها صقل لاعبينا بشكل مناسب، ولعل مشاركة الشقيقين سهيل وفاطمة سالم خصيف مؤخراً في بطولة كأس العالم للشباب للفئة الأولى في كرواتيا خير دليل، ونجحت فاطمة في إثبات كفاءتها بشكل جيد من خلال تحقيقها أكثر من انتصار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا