• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

شركات تقدم مقصورات وتجارب سفر خيالية

«سوق السفر العربي» يبهر العالم بترف الضيافة في الجو والبر والبحر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مايو 2014

مع كل زيارة لمعرض سوق السفر العربي الذي تستضيفه سنوياً مدينة دبي، يزداد الشعور بحجم الرقي العالمي الذي وصل إليه قطاع السياحة في الامارات، وتتأكد الخطة الاستراتيجية الذكية والمثمرة في مجال التنمية والتطوير، كيف تمضي البلاد باتجاه التميز في علاقات التعاون مع أقطاب صناعة الضيافة وخدمات الجذب، حتى تخطت الأرقام كل التوقعات في معدلات الاستقطاب من منطقة الخليج والشرق الأوسط والعالم، وفي عدد النزلاء بالمنشآت الفندقية، والتي تؤكد الجوائز الدولية حيازة عدد كبير منها أعلى مستويات الجودة والإبهار.

نسرين درزي (دبي)

الازدحام المروري هذه الأيام باتجاه مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض يدل على أن الحدث القائم غير عادي، حيث يحشد «سوق السفر العربي» جمهوراً عريضاً من العارضين والمهتمين بعالم السياحة من أوسع أبوابها. فهنا عنوان ثابت على أجندة رواد العمل في مختلف القطاعات المرتبطة بأحدث أوجه الاقتصاد المبني على ترف الخدمات، وهنا التنافس على التباهي في تقديم الأفضل والأحدث، والأكثر تنوعاً وترفيهاً واسترخاء وقدرة على إرضاء العميل، ومواكبة رغباته واحتياجاته.

مركز جذب ونمو

وتتباهى مدينة دبي باستضافة معرض سوق السفر العربي كأيقونة حاضنة لأكبر تجمع للوجهات والمعالم والمرافق والشركات المعنية بالقطاع في العالم، وهي تثبت مع كل دورة جديدة منه نجاحها اللافت في استقدام ألمع المجموعات السياحية، واستثمار أرقى ما لديها في السوق المحلي، والعكس صحيح، فمع تبادل الخبرات وتعاقب المواسم وتنظيم الفعاليات ذات الصلة، تحولت إمارات الدولة مع نمو بنيتها التحتية بما يلامس القمم في كل شيء، إلى مركز جذب شامل يحتل الصدارة بين كبريات الدول المعروفة بعراقتها في السياحة. وتتضح الصورة أكثر فأكثر خلال التجول بين أجنحة المعرض والاطلاع على الأسماء المشاركة، سواء من الهيئات السياحية المحلية أو العالمية. وكذلك المجموعات الفندقية الضخمة، والتي اتخذت من الإمارات ملاذاً لوجودها، وتتفاخر بافتتاح المزيد من علاماتها على سعة وجهات الجذب السياحي فيها، والآخذة في النمو عاماً بعد آخر. وتتدخل شركات الطيران بقوة ضمن الأجنحة، حيث تعرض خدماتها بأساليب مبتكرة تخترق كل ما ليس متوقعاً، وتقدمه بأبهى حلة يمكن للمسافر أن ينعم بها في الجو. والحصة الأكبر للبرامج الرياضية والخدمات العائلية التي تطلقها المرافق السياحية داخل الدولة وتتركز عموماً ضمن الجزر الترفيهية، التي تعتبر الخيار الأول لقضاء العطل الأسبوعية والإجازات الطويلة للرواد المقبلين عليها من السكان والضيوف والسياح.

«اثنان في واحد» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا