• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لا تزال مؤشرات عامة قيد الدراسة

الحركات الدقيقة مؤشر على شدة الإصابة باضطراب التوحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 يناير 2015

خورشيد حرفوش

ترجمة عزة يوسف

يؤكد التقرير السنوي لجمعية علم الأعصاب الأميركية 2014 أن الاختلافات غير الملاحظة في أنماط الحركة بين الأفراد الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد بمثابة مؤشرات هامة على مدى شدة الاضطراب في الأطفال والبالغين.

وللمرة الأولى، يقوم الباحثون في جامعتي إنديانا، وجامعة روتجرز الأميركيتين بتطوير طريقة كمية لتقييم هذه الاختلافات في الحركة التي يتم تجاهلها بخلاف ذلك وربط تلك الاختلافات بالتشخيص.

وقال الدكتور جورجي في خوسيه، نائب الرئيس للأبحاث في جامعة إنديانا وأستاذ الفيزياء بجامعة جيمس إتش. رودي في كلية بلومينجتون الدولية للفنون والعلوم «إن هذه هي المرة الأولى التي نكون فيها قادرين على تمييز الأنواع الفرعية لشدة اضطراب طيف التوحد بشكل واضح. وقد قمنا أيضاً بتحديد نمط موجود في اختلافات الحركة في بعض الحالات بين الأطفال الذين يعانون من التوحد وآبائهم، مما يؤدي بنا إلى استنتاج أن الجينات تلعب دوراً في أنماط الحركة».

أجهزة استشعار

وفي دراسته العلمية، قام خوسيه، وهو أيضاً أستاذ الفسيولوجيا الخلوية والتكاملية في مدرسة الطب الدولية، مع الباحثة المشاركة دكتور إليزابيث بي. توريس الأستاذ المساعد في قسم علم النفس في كلية الآداب والعلوم في جامعة روتجرز، قاما بتعليق أجهزة استشعار للحركة ذات حساسية عالية لأذرع المشاركين في الدراسة لتتبع الحركات الدقيقة الخاصة بهم عندما يقومون بمد وسحب أيديهم للمس بقعة محددة على شاشة اللمس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا