• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

جمع بين الغناء والتلحين والتمثيل والإنتاج

عبدالعزيز محمود.. المطرب الشامل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 يوليو 2017

القاهرة (الاتحاد)

عبد العزيز محمود.. من الفنانين الكبار الذين طوروا أنفسهم بأنفسهم، خصوصاً أنه سبق عصره، وأثبت كفاءة كبيرة، وتميزاً خاصاً، في مختلف الألوان الغنائية سواء الشعبية التي أشتهر بها، أو العاطفية والدينية والوطنية والوصفية أو الفرانكو آراب، وعلى الرغم من ظهوره في وقت مملوء بأهل الطرب والمشاهير، إلا أنه وضع قدماً راسخة بينهم، لدرجة أنه كان الأغلى أجراً خلال الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي.

ولد في إحدى قرى محافظة سوهاج في صعيد مصر في 17 أكتوبر 1914، وتعلق منذ طفولته بالغناء، وحين أراد ممارسته رفضت عائلته، وهو ما دفعه للرحيل إلى مدينة بورسعيد، وفيها تعلم قيادة السفن الصغيرة، ثم عمل في شركة «شل» التي استغنت عنه بعدما أصيب بكسر في إحدى ساقيه، وعرف في بورسعيد بخفة الدم، فضلاً عن الصوت الحسن المشوب بالنبرة الساحلية، واشتهر بالغناء في الأفراح والموالد، ولعبت المصادفة دوراً كبيراً في حياته، حيث زار رئيس قسم الموسيقى في الإذاعة مدحت عاصم بورسعيد عام 1937، واستمع له، وأعجب به، وطلب منه الحضور إلى القاهرة.

واجتاز اختبار الأصوات بأغنية «النار عايز تلعب بيها»، وبعدها تفرغ للغناء، ولحن له عاصم «الصباح الجديد» من كلمات أبي القاسم الشابي، ثم «حبيبي واخد قلبي معاه»، وقدم العديد من الأغنيات التي تعاون فيها مع مختلف الشعراء، ومنها «منديل الحلو» و«تاكسي الغرام» و«شباك حبيبي» و«يا مزوق يا ورد في عود» و«كعبه محني» و«مكاحل مكاحل» و«يا نجف بنور» و«وصفولي حسنك» و«اكتب له يا قلم» و«حب العزيز» و«لمين هواك» و«اعمل معروف يا جميل» و«سواد عيونه ياليل» و«حبيبي يا اسمر» و«بلدية وحبيبي» و«جلجل يا أدان» و«الوحدة باقية» و«فجر جديد» و«فرحة رمضان».

وكتب كلمات أكثر من 30 أغنية، وقام بتلحينها، كما كتب كلمات أغاني الفرانكو اراب ومزج في كلماتها لغات مختلفة، وقدم مؤلفات غنائية أخرى، منها «صحيح يا مجربين الحب له علامة» و«البنت الحلوة ماريكا» و«آه من برة وبلاد برة» و«لوليتا» و«يالايم كفاية لوم»، كما قدم العديد من الألحان لمطربين آخرين، منهم كارم محمود وشفيق جلال وشادية وهدى سلطان وفايزة أحمد ونجاح سلام ونجاة الصغيرة، وشارك بالتمثيل والغناء في أكثر من 30 فيلماً سينمائياً أمام غالبية نجمات جيله، ومنها «عريس الهنا» و«أسمر وجميل» و«شباك حبيبي» و«أول نظرة» و«فوق السحاب» و«منديل الحلو» و«جنة ونار» و«تاكسي الغرام»، وتعاقدت معه الإذاعة البريطانية BBC القسم العربي لتقديم مجموعة من مقطوعاته الموسيقية الرائعة وأغانيه «الفرانكو آراب»، واقتصر نشاطه في سنواته الأخيرة على التلحين، وتوفي عن 77 عاماً في 25 أغسطس 1991.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا