• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد يرعى حفل تخريج دفعة من جامعة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

وام

رعى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" حفل تخريج الدفعة الـ 33 من خريجي جامعة الإمارات العربية المتحدة في مدينة العين.

ولدى وصول سموه إلى قاعة الاحتفالات في مقر الجامعة قبل ظهر اليوم، عزفت الموسيقى بالسلام الوطني.

حضر الحفل سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع إلى جانب عدد من الشيوخ وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة من مدنيين وعسكريين وعدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى الدولة وأولياء أمور الخريجين.

وألقى معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات كلمة رحب فيها بصاحب السمو راعي الحفل .. معتبرا "أن هذا اليوم الجميل يبشر بتخريج فوج جديد من أبناء الوطن من أحد الصروح التعلمية في الدولة" التي وصفها بأنها "في مصاف أعرق الجامعات بفضل مواكبتها المستمرة لتطوير أساليب التعليم وتقنياته".

وتوجه بخالص الشكر والعرفان إلى راعي مسيرة الدولة الحضارية خاصة التعليمية منها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" الذي "يسعى من أجل إسعاد مواطني دولتنا العزيزة التي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه ووضع اللبنة الأساسية لجامعة الإمارات والنهضة التعليمية عموما في دولة الإمارات".

كما توجه بالشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم..على رعايته المستمرة ومتابعته الميدانية للمؤسسات التعليمية والتربوية في الدولة وتوجيهات سموه السديدة لكل المعنيين بقطاع التعليم والتعليم العالي بضرورة مواكبة روح العصر ومتطلباته خاصة لجهة المعلوماتية وتحقيق التعليم الإلكتروني على مستوى الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا