• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

أم بريطانية تشن حرباً على القواعد المدرسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 يوليو 2017

القاهرة (الاتحاد)

شنت أم بريطانية حرباً على القواعد المدرسية المتبعة في مدرسة ابنها بعد أن قيل لها إنها لا تستطيع التقاط صورته بصحبة أصدقائه في نهاية الفصل الدراسي، وأوضحت الأم، على موقع «مامز نت» البريطاني، أن إحدى المدرسات تدخلت لمنعها من تصوير أطفال في العام الدراسي السادس عندما أوصلتهم إلى رحلة مدرسية.

واتفقت العشرات من الأمهات معها على أنهن سيشعرن بالإحباط إذا تعرضن للموقف نفسه، مؤكدات أن المدرسة ليس لديها السلطة لمنعها من التقاط الصور، غير أن أمهات أخريات كتبن لها بأنه «إذا قالت المُدرسة ذلك، فلا بد أن لديها سبباً وجيهاً»، وطلبن من الأم التوقف عن التصرف بهذه الطريقة. وحسب موقع dailymail كتبت إحداهن: «إذا قال الآباء الآخرون إنه لا بأس من التصوير، يمكنك تجاوزها، لأنها ليس لديها أي سلطة لمنعك.. في حين كتبت أخرى: هذا هو الإجراء الصائب المعتاد أيتها المزعجة؟.. وقررت الغالبية أن هذه القواعد بالتأكيد تعود إلى أسباب منطقية، ويمكن أن تكون حيوية للحفاظ على سلامة الأطفال، وتدخلت إحدى السيدات بشرح تجربتها، حيث كتبت أنها أُصيبت بالرعب والقلق إزاء نشر صورة ابنتها حتى لا يعرف زوجها السابق مكانهما، ويأتي لانتزاعها لأنهما في صراع عنيف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا