• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أغلبها لشراء سيارة أو منزل

تراجع نسبة مواطني أبوظبي المقترضين من البنوك لـ 24%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تراجعت نسبة المواطنين الحاصلين على قروض خلال العام 2014 إلى 24% مقارنة مع 58% خلال عام 2013، بحسب نتائج مرصد أحوال الأسرة المواطنة الصادر عن ادارة الدراسات بدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي للعام 2014.

وبينت النتائج أن الأجور والرواتب تعتبر من أهم مصادر الدخل للأسرة المواطنة بإمارة أبوظبي خلال عام 2014، حيث شكلت أجور ورواتب الأفراد العاملين، في المتوسط، نحو 51% من مصادر الدخل للأسرة المواطنة التي تتلقى دخولاً من مصدر أو أكثر وجاءت المعاشات التقاعدية في المرتبة الثانية من حيث الأهمية، بنسبة بلغت نحو 17%، في المتوسط، تلتها الدخول من المزارع (8%)، الدخل من الإيجارات ودخل أصحاب العمل، بنحو 7% والمساعدات الحكومية، بنحو 5%، وذلك إلى جانب مصادر الدخل الأخرى التي شكلت مجتمعةً ما نسبته 6%. وسجلت الأسر المواطنة بإمارة أبوظبي مستويات أقل من الشعور بارتفاع أسعار السلع في عام 2014 مقارنةً بعام 2013، والمواطنون أقل شعوراً بارتفاع أسعار السلع الغذائية مقارنةً ببقية السلع، بينما هم أكثر شعوراً بارتفاع الأسعار في مجموعة الملبوسات وأدوات الزينة خلال عام 2014 مقارنةً ببقية المجموعات السلعية.

وتعد اللحوم بأنواعها على رأس قائمة السلع الغذائية، من حيث شعور الأسر المواطنة بارتفاع أسعارها، تليها الألبان ومشتقاتها، والحبوب تتصدر من حيث شعور الأسر باستقرار الأسعار فيما الشعور بارتفاع أسعار السلع الغذائية ذات تأثير محدود على نمط استهلاك الأسرة المواطنة لتلك السلع.

ويعكس تراجع نسبة المقترضين، تحولاً كبيراً في السلوك الاقتراضي للمواطنين نتيجةً لتنامي الوعي الاستهلاكي والادخاري في أوساطهم وشعور أرباب الأسر بضرورة ترشيد عملية الاقتراض الاستهلاكي لتفادي تبعاته السالبة على أوضاعهم المالية والأسرية ويعتبر تراجع نسبة المقترضين أيضاً مؤشراً لنجاح الجهود والمساعي والبرامج الحكومية في هذا الصدد، وعلى رأسها مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة الخاصة بصندوق معالجة القروض المتعثرة للمواطنين وهو ما يتوافق مع نتائج مؤشر ثقة المستهلك والمتمثل في ارتفاع ثقة المستهلكين المواطنين إزاء الإجراءات والتدابير المتخذة من الحكومة ذات الأثر المباشر على أسرهم بصفة عامة.

وبحسب نتائج استطلاع شهر ديسمبر عام 2014، فإن ما نسبته (51%) من أرباب الأسر الذين اشتروا سيارات خلال الأشهر الثلاثة السابقة للاستطلاع قد قاموا بسداد قيمتها نقداً ويعتبر ذلك عكس ما كان عليه الحال في الفترة نفسها من عام 2013 مما يشير إلى تحسن الأوضاع المادية لهم ولأسرهم خلال عام 2014 مقارنة بعام 2013، وهو ما يتوافق مع ما يظهره مؤشر ثقة المستهلك من تحسن في قيمة المؤشر الفرعي للحالة المادية خلال عام 2014 مقارنة بعام 2013. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا