• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

موناكو.. 5 أساطير يشاركون في المراسم

الليلة.. قرعة «الأبطال» وتتويج «فتى البرتغال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 أغسطس 2016

محمد حامد (دبي)

تتجه الأنظار الليلة إلى موناكو لمتابعة مراسم قرعة مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا، بعد أن اكتمل عقد الأندية المتأهلة لهذه المرحلة، وهي 32 نادياً من أقوى أندية القارة، يتم توزيعها على 8 مجموعات بواقع 4 أندية في كل مجموعة، يتأهل الأول والثاني إلى دور الـ16، فيما يشارك صاحب المركز الثالث في دور الـ32 لبطولة يوروبا ليج.

ووفقاً للنظام الذي أقره الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يتم وضع الأندية البطلة لأقوى 7 دوريات أوروبية، في الوعاء الأول، ومعهم ريال مدريد بطل النسخة الماضية، والأبطال السبعة هم برشلونة بطل الليجا، وليستر سيتي المتوج بالدوري الإنجليزي، وبايرن ميونيخ بطل ألمانيا، ويوفنتوس المتربع على عرش الدوري الإيطالي الموسم الماضي، وباريس سان جيرمان الذي يحكم قبضته على البطولة الفرنسية، وبنفيكا البرتغالي، وسيسكا موسكو الروسي.

ويضم الوعاء الثاني للقرعة أندية قوية أيضاً على رأسها بروسيا دورتموند الألماني، وأرسنال الإنجليزي، وإشبيلية الإسباني الذي تأهل لدوري الأبطال بعد فوزه بلقب يوروبا ليج، فضلاً عن أندية نابولي الإيطالي وبورتو البرتغالي وبايرن ليفركوزين الألماني، في حين يضم الوعاء الثالث أندية أقل قوة، مثل توتنهام الإنجليزي، ودينامو كييف الأوكراني، وليون الفرنسي وآيندهوفن وغيرها، أما الوعاء الرابع فيضم الأندية الأقل تصنيفاً في أوروبا مثل موناكو الفرنسي، وبيشكتاش التركي، وليجا واسو البولندي، وغيرها من الأندية.

ويشارك في مراسم القرعة آيان راش أسطورة ويلز وليفربول السابق، باعتباره سفيراً لنهائي دوري الأبطال في نسخته الحالية، حيث تقام المباراة النهائية في ويلز وتحديداً باستاد كارديف، ومن ثم كان اختيار راش سفيراً للنهائي أمراً منطقياً فهو أسطورة ورمز ويلز على المستوى الكروي، فضلاً عن إنجازاته التهديفية وعلى مستوى الظفر بالبطولات مع ليفربول.

كما يشارك في مراسم القرعة النجم الهولندي رود فان نيستلروي أحد أبرز الهدافين السابقين في أوروبا، وكلارنس سيدورف اللاعب الوحيد في التاريخ المتوج بدوري الأبطال مع 3 أندية مختلفة، وتيري هنري نجم أرسنال والبارسا السابق، وروبرتو كارلوس ظهير الريال والمنتخب البرازيلي سابقاً، ويشكل وجود هؤلاء النجوم عاملاً مهماً في رفع وتيرة الاهتمام الجماهيري والإعلامي بمراسم القرعة.

وبعيداً عن القرعة التي تتوافر لها كل مقومات الجاذبية والإثارة نظراً لأهمية دوري الأبطال، فإن الأنظار تتجه إلى حدث آخر لا يقل إثارة وجماهيرية، وهو تتويج أفضل لاعب في أوروبا لموسم 2015 - 2016 والذي يشهد منافسة قوية بين الثلاثي الذي ينشط في الليجا، وهم كريستيانو رونالدو نجم الريال والبرتغال، وجاريث بيل لاعب ويلز ونجم الريال، وأنطوان جريزمان هداف أتلتيكو مدريد والمنتخب الفرنسي.

وتشير التوقعات إلى تتويج رونالدو بلقب أفضل لاعب في أوروبا للموسم الماضي، فقد حصل مع الريال على دوري الأبطال، فضلاً عن بطولة أمم أوروبا يورو 2016 مع منتخب البرتغال، وهما الأهم «دوري الأبطال وأمم أوروبا» على مستوى بطولات ومسابقات القارة العجوز. وسبق لرونالدو وميسي وريبيري وإنييستا التتويج بلقب أفضل لاعب في أوروبا، وتشهد الدورة الحالية للجائزة تنافساً بين رونالدو وبيل وجريزمان، في حين خرج 6 من أبرز النجوم من السباق ولم يتأهل أي منهم للمرحلة النهائية، وهم حسب الترتيب من الرابع حتى العاشر سواريز، وميسي، وبوفون، وبيبي، ونوير، وكروس، وموللر.

ويتم اختيار أفضل لاعب في أوروبا وفقاً للطريقة المعتادة التي يفضلها اليويفا، وهي تصويت 55 صحفياً يمثلون 55 اتحاداً كروياً في أوروبا، حيث يختار كل منهم 5 لاعبين، على أن يحصل اللاعب الأول على 5 نقاط، والثاني على 4 نقاط إلى آخر الترتيب، ويتم تصفيتهم في المرحلة الثانية، وصولاً إلى المرحلة الثالثة والأخيرة التي تضم 3 لاعبين فقط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا