• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تنظيم الاتصالات لـ «الاتحاد»:

رصد 7 هجمات قرصنة إلكترونية على مواقع استراتيجية بالدولة في 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

حاتم فاروق

حاتم فاروق (أبوظبي) رصد فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي، التابع للهيئة العامة لتنظيم الاتصالات، 7 هجمات قرصنة استهدفت مواقع إلكترونية حكومية استراتيجية في الدولة منذ بداية العام الجاري. وكشفت هيئة تنظيم الاتصالات لـ«الاتحاد»، أن فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي نجح في صد هجمات «الهاكرز»، عبر آليات أمن المعلومات، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من احتمالية حدوث الاختراقات والقرصنة الإلكترونية. ونوهت بأن فريق الاستجابة يتعامل فقط مع الهجمات الإلكترونية التي تتعرض لها المواقع الحكومية والخاصة المرتبطة مع الفريق بمذكرات تفاهم في هذا الخصوص، وهو ما يشير إلى احتمالية تعرض جهات ومؤسسات حكومية أخرى للقرصنة الإلكترونية، ولم يتم رصدها من قبل فريق الاستجابة. وبحسب هيئة تنظيم الاتصالات، فقد وصلت عدد مذكرات التفاهم بين فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي مع الجهات والمؤسسات الحكومية في الدولة إلى 130 مذكرة تفاهم، مؤكدة أن مذكرات التفاهم وقعت مع مختلف القطاعات العاملة بالدولة، ومنها القطاع التعليمي والمصرفي والحكومي والخاص بمختلف فئاته. وتتضمن مذكرات التفاهم الموقعة بين فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي والشركات الخاصة والمؤسسات الحكومية في الدولة، قيام الفريق بتوفير خدمة مراقبة المواقع الإلكترونية ضد الاختراقات، ما يجعل هذه المواقع خاضعة للمراقبة على مدار الساعة، بالإضافة إلى مراقبة البنى التحتية لشبكات تقنية المعلومات لمنتسبي الفريق، مع ضمان استخدام خدمات ذات أهمية قصوى ضمن خدمات جودة أمن المعلومات كاختبار الكشف عن الثغرات وتجربة الاختراق. كما يوفر فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي لشركائه من المؤسسات والشركات في سبيل مواجهة محاولات قرصنة المواقع الخاصة بها، أفضل الممارسات والسياسات التي ستساعد على تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من احتمالية حدوث الاختراقات والهجمات الإلكترونية، فضلاً عن برامج التوعية الأمنية في مجال أمن المعلومات، وذلك لرفع مستوى الوعي لدى المستخدمين لدى هذه المؤسسات وتعريفهم بالمخاطر والتهديدات الأمنية التي قد تهدد الفضاء الإلكتروني. وأضافت الهيئة أن هناك العديد من الهجمات التي قد تستهدف مختلف القطاعات بالدولة، ولكن العديد منها قد لا تكون مرصودة من قبل الفريق، لأن فريق الاستجابة يقوم فقط برصد الهجمات لدى الجهات التي قامت بتوقيع مذكرة التفاهم مع الفريق، مؤكدة أن أهداف فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي تتمثل في توفير بيئة إلكترونية آمنة في دولة الإمارات عن طريق تثقيف المستخدمين وتوفير الخدمات المتعلقة بأمن المعلومات. وحول أهم الخطوات التي يقوم بها الفريق في حال تعرض المواقع الحكومية الحيوية لمثل هذه الهجمات، أفادت الهيئة بأن الفريق يقوم بالتواصل مع الجهة فور حدوث الهجمة وذلك لتوفير النصائح والإرشادات، فيما يقوم منتسبو الفريق بعد ذلك بتوفير تقرير يتم من خلاله توضيح الأسباب المحتملة لحدوث هذه الهجمة، كما يجري الفريق عدداً من الاختبارات كتجربة الكشف عن الثغرات وتجربة الاختراق للتأكد من أن الأنظمة المستخدمة خالية من الثغرات الأمنية التي قد تسمح للقراصنة بالدخول والاختراق. أما النصائح التي يقدمها فريق الاستجابة للهيئات والمؤسسات الحكومية لتفادي هجمات القرصنة الإلكترونية، فقد تمثلت في ضرورة زيادة الوعي لدى المستخدمين من العامة والموظفين والطلاب عن طريق حملات التوعية في الأمن الإلكتروني، مع تطبيق سياسات أمن المعلومات وأفضل الممارسات على جميع القطاعات في الدولة. وكانت هيئة تنظيم الاتصالات قد أعلنت مؤخراً عن تصديها لما يقارب 170 هجمة إلكترونية وعملية قرصنة هاجمت القطاعات الاستراتيجية في الإمارات خلال العام الماضي، 45% منها هجمات استهدفت قطاعات حكومية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا