• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«محمد بن راشد الخيرية» تقدم سيارة لـ «جمعية اللغة العربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

تبرعت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، بسيارة صالون جديدة لجمعية حماية اللغة العربية، وذلك في إطار جهود المؤسسة لتقديم الدعم اللازم للمؤسسات الاجتماعية في الدولة. وذلك مساهمةً منها في تسهيل عمل الجمعية التابعة للهيئة من أجل تحسين الخدمات المقدمة للشواب. وسلم المستشار إبراهيم بوملحة مستشار سمو حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية، ونائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة أمس الاثنين السيارة لبلال ربيع البدور رئيس مجلس إدارة الجمعية بحضور د. جمال يوسف الزرعوني أمين السر وعضو مجلس إدارة الجمعية، وصالح زاهر صالح مدير المؤسسة.

وثمن بوملحة دور جمعية حماية اللغة العربية التي ينتمي إليها كل عربي ومسلم، وأعرب عن شكره وتقديره للجهود الحثيثة والقيّمة التي تقوم بها الجمعية لحماية اللغة العربية وتعزيز مكانتها في المجتمع وما يتحملونه من جهد متواصل في إبراز دور اللغة في الحفاظ على هوية المجتمع.

وتقدم بشكره العميق للبدور على جهده وتفاعله مع متطلبات العمل الكبير الذي يقومون به، وكذلك أعضاء مجلس الإدارة والعاملين في الجمعية في خدمة المجتمع سواء على مستوى الأفراد أو المجموعات.

وقال بوملحة إن هذا التبرع يأتي ضمن خطة عمل المؤسسة لتفقد أحوال المؤسسات الاجتماعية وتقديم الدعم الممكن لتوفير الإمكانيات المادية والعينية لهذه الجمعية المباركة لتقوم بدورها تجاه المجتمع بالصورة المثلى، وذكر أن التعاون قائم بين المؤسسة والجمعية في كل المجالات التي تهدف إلى حماية اللغة العربية معلناً في الوقت ذاته عن استعداد المؤسسة الكامل للتواصل المادي والمعنوي مع الجمعية لتوفير البنية الصالحة للقيام بمجهوداتها بما يعزز دور الجمعية في حماية اللغة العربية، موضحاً أن التبرع بهذه السيارة شيء متواضع بالنسبة لِما تقوم به الجمعية من دور في المجتمع. (دبي - الاتحاد).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض