• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكدت أهمية الحوكمة المؤسسية

«أبوظبي للاستدامة» تبحث تعزيز الوعي بالقضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

بحث أعضاء مجموعة أبوظبي للاستدامة مؤخرا تبادل الخبرات حول أفضل الممارسات في مجال الاستدامة ومناقشة وسائل زيادة الوعي بالاستدامة وتعزيز تبني ممارسات إدارة أكثر استدامة في مؤسساتهم.

وقالت رزان خليفة المبارك الأمين العام لهيئة البيئة أبوظبي رئيس المجلس الاستشاري للمجموعة خلال الاجتماع : “ الاستدامة لا يمكن أن تتجزأ ولا ينبغي أن تكون نشاطاً منفصلاً يضاف إلى المؤسسات ويأتي في نهاية المطاف، ومنذ أن أنشأنا مجموعة أبوظبي للاستدامة عام 2008 قام أعضاؤها تطوعاً بتعزيز الاستدامة في مؤسساتهم وساعدوا على تحديد الوسائل التي يمكن لمؤسساتهم من خلالها أن تحقق الريادة وتبنى مستقبل أكثر استدامة”.

وأشارت إلى أن تقليل الانبعاثات الكربونية وحماية الموارد الطبيعية والعمل مع المجتمعات المحلية وتعزيز الأنماط الحياتية تعتبر عوامل أساسية في التخطيط للمستقبل وتتولى مجموعة أبوظبي للاستدامة مسؤولية تحقيق كل هذه العوامل.

وقالت هدى الحوقاني مديرة مجموعة أبوظبي للاستدامة: “ نقوم بالفعل بالعديد من الأنشطة والفعاليات المتميزة في أبوظبي ولدينا أمثلة واضحة تبين فعالية تكامل الاستدامة في المؤسسات والأثر المباشر على الكفاءة والأداء المؤسسي من خلال إصدار تقارير الاستدامة للشركات التي تسهم في فهـم و قياس وإدارة الأداء البيئي والاقتصادي والاجتماعي من أجل التنمية المستدامة”. (أبوظبي - الاتحاد)

وأضافت : “من خلال استراتيجية مجموعة أبوظبي للاستدامة التي تمت مراجعتها مؤخرا نشجع المؤسسات على تكامل الاستدامة في مؤسساتهم لتقييم تقدمهم وقياس نجاحهم من خلال التقارير الدورية بالإضافة إلى التعاون مع الأعضاء الآخرين “ ولفتت إلى أنه من خلال الخطط الاستراتيجية لمجموعة أبوظبي للاستدامة نسعى إلى حث المؤسسات على تغيير السلوكيات والاتجاهات من خلال تشجيع ألأنماط المستدامة وتبني حوكمة الاستدامة في الأنشطة وعمليات صنع القرار. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض