• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إصابة بجرح قطعي في الرقبة وخدوش في الوجه

ولي أمر طالبة بالشارقة يعتدي على سائق حافلة مدرسية بالضرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

تحرير الأمير (الشارقة)

اعتدى ولي أمر طالبة صباح أمس على سائق مدرسة خاصة تابعة لمنطقة الشارقة التعليمية بالشتم والسب، كما انهال على السائق بالضرب بواسطة قطعة معدنية في الحافلة أدت إلى إصابته بخدوش في الوجه وجرح قطعي في الرقبة.

وحضر إلى مكان الحادث رجال الأمن الذين اصطحبوا الرجل للتحقيق معه والوقوف على أسباب تهجمه واعتدائه على السائق، فيما جلب مدير النقل في المدرسة حافلة جديدة لنقل الطلاب، الذين وصلوا متأخرين إلى فصولهم نحو 40 دقيقة جراء الحادث، فيما نقل السائق إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأجمع عدد من الطلاب الذين كانوا في الحافلة على أن ولي الأمر “المعتدي” من الجنسية المصرية، وقام بالاعتداء على السائق بالضرب المبرح بسبب قيام تلميذين في وقت سابق بالإساءة لابنة الرجل “وهي في الصف الخامس” وعمرها 10 سنوات، مؤكدين إنها ليست المرة الأولى التي يتطاول فيها أولياء الأمور على السائقين، إذ حصلت العديد من المواقف إلا أنها لم تصل إلى درجة الضرب وسيل الدماء.

وأكد الطلاب أن السائق دمث الأخلاق ومؤدب ومتعاون مع الجميع، معربين عن أسفهم لما أصابه من أذى.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى حضور ولي الأمر بصحبة ابنته كي تصعد إلى الحافلة رقم 11 من بناية “برج بابل” في رحلة الذهاب إلا أنه صعد معها إلى الحافلة وتوجه على الفور للحديث مع السائق “بشير”، 49 عاماً، من الجنسية الهندية، وتجادل الرجلان لتصل المسألة إلى قيام “الأب” بالصراخ وكيل الشتائم للرجل ولم يكتف بذلك بل سحب أحد الأجزاء المعدنية من لكرسي في الحافلة، وانهال على السائق بالضرب، وسط حالة من الفزع والصراخ انتابت الطلاب في الحافلة التي تتسع لنحو 55 طالباً” (بدون مشرف حافلة)، حيث انخرط بعض الطلاب والطالبات بالبكاء من المشهد قبيل بدء يومهم الدراسي.

وأكدت حصة الخاجة رئيس قسم التعليم النوعي والخاص في منطقة الشارقة التعليمية أن المنطقة ترفض رفضاً قاطعاً استخدام القوة في حل أية مشكلات، منوهة بأن هذا السلوك غير حضاري وغير إنساني، إذ لا يجوز التهجم على جسد إنسان أو إهانته، مشيرة إلى ضرورة اللجوء إلى الجهات ذات الصلة وحل المشكلة ضمن القنوات الصحيحة.

وأكدت الخاجة أن لجنة تحقيق ستتوجه صباح اليوم إلى المدرسة للوقوف على أسباب الحادث الذي وصفته بـ”المخجل”، مطالبة إدارة جميع المدارس بالالتزام باللوائح والقوانين الوزارية، التي تشدد على وجود (مشرفة) في الحافلة للاهتمام بالصغار ومراقبتهم وكذلك وجود كاميرات مراقبة كي يتم مراقبة كل التصرفات والسلوكيات الصدارة من جميع الأطراف بهدف حماية الجميع.

وأكدت أن القانون ينص على حماية الطلاب في الحافلات والفصل وفي الحرم المدرسي لحين تسليمهم إلى أولياء أمورهم، منوهة بأن تجاوزات كثيرة تحصل في المدارس الخاصة ما دفع الإدارة إلى تنفيذ حملة تفتيشية على المدارس، حيث تم الانتهاء من الكشف على 14 مدرسة، وأسفرت عن حزمة من المخالفات المتنوعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض