• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

ألمانيا وفرنسا وبريطانيا تجدد دعم وساطة الكويت في أزمة قطر

ترامب يؤكد للسيسي حاجة كـل الدول لوقف تمويل الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

عواصم (وكالات)

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس للتوصل إلى حل للأزمة الدبلوماسية مع قطر، مؤكدا في الوقت نفسه خلال اتصال هاتفي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على حاجة كل الدول لوقف تمويل الإرهاب. وقالت الرئاسة المصرية في بيان «إن السيسي بحث مع ترامب الموقف المصري الخليجي إزاء قطر، وأنه تم التشديد على ضرورة مواصلة جهود التصدي للإرهاب، ووقف تمويله، وتقويض الأساس الأيديولوجي للفكر للإرهابي»، وأضافت إن ترامب أكد دعم الولايات المتحدة الكامل لمصر في حربها ضد الإرهاب، وأنه تم توافق رؤى الرئيسين حول سبل التعامل مع الأزمات الإقليمية الراهنة في الشرق الأوسط.

من جهته، أعرب وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل عن عدم توقعه حل أزمة المقاطعة الخليجية لقطر سريعا.

وقال بعد لقائه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر ووزير الخارجية صباح خالد الحمد إنه متفائل بصورة حذرة إزاء إمكانية وضع هذا النزاع في مساراته الصحيحة خلال الأسابيع المقبلة، وأضاف «من الممكن أن تكون هناك مراحل صعبة مجددا..لا أحد يعلم كيف ستتصرف الدول الأربع التي فرضت العقوبات ضد قطر..من الممكن أن يكون هناك بضعة أيام صعبة أخرى». وأضاف أن الوساطة الكويتية المدعومة من الولايات المتحدة وألمانيا والاتحاد الأوروبي، حققت الكثير من الأمور. فيما ثمنت الكويت دعم ألمانيا لجهود الوساطة التي تقوم بها للحفاظ على وحدة الخليج وحل الأزمة التي تمر بها المنطقة.

وفي الإطار نفسه، أكدت فرنسا دعمها للوساطة التي تقوم بها الكويت في حل الأزمة الخليجية. ووصفت وزارة الخارجية في بيان هذه المبادرة بانها إيجابية وتهدف إلى تعزيز الحوار بين الأطراف المعنية، وقالت إن فرنسا تدعو دول مجلس التعاون الخليجي إلى تسوية الخلافات من خلال المشاورات، مجددة دعمها للوساطة الكويتية التي تعزز لغة الحوار وتسعى إلى رأب الصدع الخليجي. وأكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون دعم بلاده الكامل للدور الكبير الذي تقوم به الكويت في رأب الصدع في العلاقات الخليجية، معربا عن تطلعه لزيارة الكويت قريبا في هذا الإطار. كما دعا الاتحاد الأوروبي قادة مجموعة العشرين لتعزيز التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك ورئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر في بيان مشترك انه يتوجب على أعضاء المجموعة توحيد جهودهم ورسم خطة عمل لمكافحة الإرهاب لتعزيز التعاون على أساس الالتزامات الدولية. وأكد البيان أن الجانبين سيتخذان المزيد من الإجراءات لضمان التنفيذ الكامل وفقا للمعايير الدولية المتعلقة بمكافحة الإرهاب وغسيل الأموال، مشددا على ضرورة مكافحة الدول الأعضاء في المجموعة إساءة استخدام الإرهابيين للإنترنت ووسائل الإعلام الاجتماعية.