• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

الدول الأربع: دعم التطرف والإرهاب والتدخل في الشؤون الداخلية لا يحتمل المساومات والتسويف

المقاطعة مستمرة ولا تسامح مع الدور التخريبي لقطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

القاهرة (وام ووكالات)

أكدت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية أمس أن دعم التطرف والإرهاب والتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية ليس قضية تحتمل المساومات والتسويف، وأن المطالب التي قدمت إلى دولة قطر جاءت في إطار ضمان الالتزام بمبادئ مكافحة التطرف والإرهاب ومنع تمويلهما وإيقاف كافة أعمال التحريض والكراهية، والعمل باتفاق الرياض عام 2013 والاتفاق التكميلي وآلياته التنفيذية لعام 2014، وبكافة مخرجات القمة العربية الإسلامية الأميركية في الرياض في مايو 2017، والامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول ودعم الكيانات الخارجة عن القانون، ومسؤولية المجتمع الدولي في مواجهة كل أشكال التطرف والإرهاب.

وترأس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وفد الدولة في الاجتماع الرباعي الذي ضم وزراء خارجية السعودية عادل الجبير والبحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة ومصر سامح شكري. وشدد البيان الصادر عن الاجتماع الذي عقد في القاهرة بعد تسلم الدول الأربع الرد القطري على قائمة المطالب الـ13، على أنه لم يعد ممكناً التسامح مع الدور التخريبي لقطر، وأن التدابير المتخذة والمستمرة من قبل الدول الأربع ضدها هي نتيجة مخالفتها التزاماتها بموجب القانون الدولي وتدخلاتها المستمرة في شؤون الدول العربية ودعمها للتطرف والإرهاب وما ترتب على ذلك من تهديدات لأمن المنطقة. وتقدمت بالشكر لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد على مساعيه وجهوده لحل الأزمة، وأعربت عن الأسف لما أظهره الرد السلبي الوارد من قطر من تهاون وعدم جدية في التعاطي مع جذور المشكلة، كما أعربت عن تقديرها للموقف الحاسم الذي اتخذه الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن ضرورة الإنهاء الفوري لدعم التطرف والإرهاب.

وفيما يلي نص البيان: اجتمع وزراء خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية في القاهرة يوم 5 يوليو 2017 للتشاور حول الجهود الجارية لوقف دعم دولة قطر للتطرف والإرهاب وتدخلها في الشؤون الداخلية للدول العربية والتهديدات المترتبة على السياسات القطرية للأمن القومي العربي والسلم والأمن الدوليين. وتم التأكيد على أن موقف الدول الأربع يقوم على أهمية الالتزام بالاتفاقيات والمواثيق والقرارات الدولية والمبادئ والمستقرة في مواثيق الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي واتفاقيات مكافحة الإرهاب الدولي مع التشديد على المبادئ التالية:

1- الالتزام بمكافحة التطرف والإرهاب بكافة صورهما ومنع تمويلهما أو توفير الملاذات الآمنة.

2- إيقاف كافة أعمال التحريض وخطاب الحض على الكراهية أو العنف. ... المزيد